كلمة العميد

  • إنَّ التطوير المِهْنِيَّ لأعضاء هيئة التدريس الجامعي يُعَدُّ مَطْلَبًا أساسيًّا لتحسين الأداء في التعليم الجامعي، وتنمية المهارات البحثية، ونقل الخبرات المختلفة في مجالات التعليم والبحث وخدمة المجتمع. إذ أن مجتمعَ اليومِ لم يَعُدْ مقتصِرًا على الإنتاج في مجال الصناعة، بل صار قائمًا أيضًا على إنتاج المعرفة، وذلك بالاستفادة من التِّقْنِيَّات العلمية الحديثة، المتطورة والمتسارعة، التي صارت جزءًا مهمًّا من ممارسة مهنة التعليم عامَّةً، والتعليم الجامعي خاصَّةً.
  • ومن هذا المنطلَق سَعَتْ جامعةُ حضرموت نحوَ إعداد أعضاء هيئة التدريس لأداء العملية التعليمية، وتطوير مهاراتِهم التدريسية والبحثية، وذلك من خلال ما يُنَفِّذُه (مركز التطوير الأكاديمي وضمان الجودة) بالجامعة، من مشاريع وبرامج وأنشطة مختلفة، تَصُبُّ في مَجْرَى التنمية المِهْنِيَّة لأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة؛ سَعْيًا إلى تحقيق الجودة، والحصول على الاعتماد الأكاديمي، الذي تضعُ الجامعةُ إيَّاهُ هدفًا تسعى إليه من خلال برامجها وأنشطتها المختلفة .

 

شركائنا