كلمة العميد

أ. د. نجاة احمد بوسبعة
عميد الكلية

تعد كلية البنات إحدى أول ثلاث كليات قامت على أساسها جامعة حضرموت ، وتشرفت الكلية بافتتاحها في 8/2/1996م. وبدأت الدراسة بالكلية في العام الجامعي 96/1997م ،ومنذ التأسيس مرت الكلية بمراحل تطورية. فبينما لم يزد عدد طالباتها عن(24) طالبة في عامها الثاني، فإنها اليوم تضم أكثر ثمانمائة طالبة، وتمنح الكلية اليوم درجة البكالوريوس في خمسة تخصصات, اضافة الى برنامج ماجسنير في رياض الاطفال. وتدخل الكلية اليوم مرحلة جديدة من مراحل تطورها - شأنها شأن كليات جامعة حضرموت - في ظل قيادة أ.د. محمد سعيد خمبش للجامعة وذلك بتقويم البرامج الاكاديمية و الخطط الدراسية ، وهذا بطبيعة الحال سوف ينعكس ايجاباً على مخرجات الكلية ويعزز حضورها وتحقيق أهدافها في خدمة المجتمع.

في هذه الأجواء يسرنا أن نقدم هذا الدليل بهدف التعريف بالكلية وأقسامها وجوانبها الأكاديمية، خاصة و أن الكلية احتفلت في 8/2/2017م بمرور عشرون عاما على تأسيسها وهذا بحد ذاته يعد انجازا راسخا بأن الفتاة في حضرموت اصبحت مدركة لاهمية التعليم كركيزة اسياسية يساعدها على تحقيق طموحها لتضطلع بدورها في بناء الأجيال والمساهمة في تحقيق التنمية الشاملة في اليمن

 

متمنين لكــافة طالباتنا التفــوق والتوفيـــق.

 والله الموفق..

 

أخبار وأنشطة الكلية

شراكات الكلية