كلمة العميد

د. محمد عوض بارشيد
عميد الكلية

تعد كلية الآداب إحدى أهم كليات جامعة حضرموت التي بدأت الدراسة فيها عام 2006م، وهي كلية عريقة بأساتذتها وغنية بالتخصصات التي تمس حياة المجتمع وتنمي الفكر والثقافة فيه من خلال الدفعات التي تخرجها الكلية في مختلف تخصصاتها، فالكلية بأنشطتها المتميزة تمثل نافذة جامعة حضرموت إلى المحيط المحلي والخارجي.

تسعى الكلية إلى تحقيق أهداف التعليم الجامعي من خلال التحديث والتطوير المستمر بين البرامج التعليمية والمقررات الدراسية ومحتوياتها لتواكب التطور الأكاديمي والجودة التي تسعى إليها جامعة حضرموت، ولا تكتفي عمادة الكلية بما هو موجود من برامج بل تسعى في المرحلة القادمة إلى إنشاء برامج ماجستير جديدة وإنشاء برامج للدكتوراه في تخصصات مختلفة.

تعمل الكلية على بناء الإنسان من خلال ترسيخ القيم الأصيلة للمجتمع والارتقاء بالسلوك نحو الأفضل واحترام الآخرين والمساواة بين جميع أفراد المجتمع دون تمييز، وتقرب لهم وجهات النظر بين أفراد المجتمع و مؤسساته وتطوير مهارات الطلاب بما يقدمه أساتذة الكلية من ندوات ومحاضرات وورش عمل داخلها و خارجها.

وبذلك فالكلية تسعى إلى خلق أجيالٍ تحمل روح وحب حضرموت خاصة والوطن عامة وتسعى إلى حل مشاكله والإسهام في بنائه بصورة فعالة ومستمرة من خلال البحوث المتميزة ووضع الحلول والمقترحات أمام صانعي القرار لمستقبل أفضل بين الكلية لحضرموت.

وبهذا تدعو كلية الآداب كافة أبنائها الطلاب إلى الاستزادة من العلم والمعرفة واحترام أساتذتهم والاقتداء بهم في الخصال الحميدة.

شراكات الكلية