كلمة العميد

د. عبدالقادر عوض باجبير
عميد الكلية

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد وعلى آلة وصحبه أجمعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين

أما بعد،

أبنائي الطلاب والطالبات -الزملاء والزميلات منسوبي الكلية من أعضاء هيئة التدريس والموظفين - السادة الزوار يسعدني أن أرحب بكم في أروقة كلية التربية سيئون التابعة لجامعة حضرموت.

إن الطالب هو محور العملية التعليمية وثمرتها وغاية وجودها. وإعداده لمواجهة الحياة وتحدياتها في الحاضر والمستقبل هو الهدف الأساسي الذي تسعي اليه كليتنا وانطلاقا من ذلك تعمل الكلية على إعداد خريج مزود بالمعارف النظرية والخبرات العملية والسلوكيات الإيجابية، ولديه القدرة على توظيفها في بناء ذاته وتنمية مجتمعه وذلك بمحاولة التغلب على التحديات التي تمر بها البلاد وتقديم تعليم عالي الجودة وفقاً لمعايير عالمية وتطوير مستوى الخدمات الأكاديمية المقدمة للطلاب، وتحسين وتطوير البرامج الأكاديمية بما يتوافق مع حاجة سوق العمل، كذلك بتبني فلسفة التعلم الذاتي في حل المشكلات والتعلم مدى الحياة.

كما تسعي الكلية وفق خطتها الاستراتيجية إلى التركيز على البحث العلمي ونشر ثقافة البحث العلمي والإبداع، وتشجيع الكفاءات المتميزة من أعضاء هيئة التدريس والطلبة للمساهمة في صناعة المعرفة مما يضمن تخريج كوادر مدربة قادرة على الابتكار وتحقيق الريادة في مجالات تخصصاتهم وقيادة مجتمعاتهم.

وتتميز كليتنا بأن لديها هيئة تدريسية ذو كفاءة عالية تعمل بروح الفريق الواحد وأهم ما يميز هذا الفريق هو روح الانسجام والمحبة والتعاون، حيث تعمل بكل جد وتفان من أجل مساعدة الطلاب وتشجيعهم على الحوار والانفتاح على الثقافات المختلفة للارتقاء بمستوى تعليمي جامعي ينعكس على أدائهم المهني في أماكن عملهم.

وفي الختام نسأل الله جلت قدرته أن يحفظ وطننا وشعبنا من كل مكروه، وأن يجعلنا دائماً هداة مهتدين وأن يصلح شبابنا إلى خدمة دينهم ووطنهم وولاة أمرهم،

والله ولي التوفيق،   

شراكات الكلية