كلمة العميد

د. سعد عامر أحمد سالم
عميد الكلية

      الحمد لله الذي خلق الإنسان وعلمه البيان والصلاة والسلام على رسوله الأمين وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد

فإن كلية التربية سقطرى، منذ تأسيسها، وهي تسعى جاهدة، في شق طريق العلم لأبناء سقطرى خاصة، ولأبناء اليمن عامة ولكل من يفد إليها، مع حرصها الشديد على الكيف قبل الكم، من خلال جودة التعليم،  وترسيخ مفاهيم مبادئ أسس العلوم التي تدرسها في أذهان طلابها، ليخرج المتعلم  فيها إلى مجتمعه نافعاً منتجاً ساعياً بخط ثابتة، يشق طريقه نحو المستقبل، ويظهر ذلك جلياً في مخرجات الكلية، الذين كان لهم أوفر الحظ في خدمة البلد كل من موقعه، وإذا كانت الكلية قد لبت حاجة المجتمع من المعلمين النموذجين الفاهمين العارفين بتخصصاتهم العلمية في بعض الأقسام فإنها عازمت بتعاون القائمين على جامعة حضرموت بفتح أقسام جديدة تلبى احتياجات المجتمع وتواكب طموح أبنائها الطلبة والطالبات لترسم أمامهم المستقبل الذي يسعون إلى تحقيقه في قادم الأعوام.

 وفي هذا المقام، ونحن نقدم هذه النبذة التعريفية عن كلية التربية سقطرى، لا يسعنا إلا أن نشد على أيدي أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات بمزيد من الجهد والاجتهاد والمثابرة لنحقق بكم أعلى المراتب، وأفضل المكاسب العلمية، إذ بالعلم نهتدي وبه نسترشد طريق الرقي والتنمية، ولن يكون ذلك إلا بكم أنتم أيها المعلمون المتخصصون بتعليم الأبناء في المدارس فهم صناعتكم للمستقبل وتكوينكم للمجتمع وزراعتكم التي يحصدها مجتمعكم ومن هذا المنطلق كان الحرص على جودة التعليم وتحسين المخرجات من أولى أولويات الكلية.

 إليه نسعى وبه نتمسك، بعون الله وتوفيقه، والله نسأل أن يوفقنا جميعاً إلى ما فيه خير البلاد والعباد

أخبار وأنشطة الكلية

  • لا توجد نتائج للعرض

  • لا توجد نتائج للعرض

  • لا توجد نتائج للعرض

  • لا توجد نتائج للعرض

    لا توجد نتائج للعرض