بحث علاقات التعاون بين جامعة حضرموت والجامعات الاندونيسية

  • 5/28/2018
  • أخبار النيابة
  • 210
img

بحث الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت آفاق العلاقات بين جامعة حضرموت والجامعات الاندونيسية وذلك في إطار اللقاء الذي عقده بمقر السفارة الاندونيسية ببلادنا بمدينة صلالة بسلطنة عمان الاربعاء الماضي 24/5/2018م.

وقال في كلمته التي ألقاها في الاجتماع " أن حضرموت واندونيسيا تسطران رحلة علمية وفكرية وحضارية مشتركة بدأت منذ رحلة الحضارمة الأولى في بدايات القرن العشرين وللآن، الأمر الذي يعد رافدا ثريا ومعينا لا ينضب من العطاء. واليوم فإننا معا نعمل على تجديده بروح عصرية جديدة مستلهمة من ذلك الإرث الحضاري أسس سليمة تشهد على رسوخ تلك العلاقة الضاربة الجذور في أعماق التاريخ." 

وبدوره قال الدكتور سلطان صبار الدين القائم بأعمال السفارة الاندونيسية ببلادنا "إننا اليوم ونحن نستقبل سعادة الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت بمقر السفارة الاندونيسية باليمن لنشعر بأننا نستذكر تاريخا مشتركا بين اندونيسيا وحضرموت من التعاون والتبادل الثقافي والمعرفي والتجاري. لقد كان للحضارمة دور بارز في نشر العلم والثقافة في المجتمع الاندونيسي منذ وصولهم إلى بلدنا ولقد تعمقت علاقاتنا وهاهي اليوم تظهر بارزة في هذا التعاون الأكاديمي العلمي بين جامعات اندونيسيا وجامعة حضرموت. ولقد كنا نتطلع إلى افتتاح الركن الإندونيسي في جامعة حضرموت لكننا نجد مقترح الاستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت بتحويله الى ركنين أحدهما في المكلا والآخر في سيئون أنفع وذلك لتعم الفائدة ولتعزيز علاقات الجامعات الاندونيسية والجامعات بحضرموت."

وقد جرت مناقشة مفتوحة بين الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت وطاقم السفارة الاندونيسية ببلادنا حول مختلف جوانب تطوير العلاقات بين الجامعات الاندونيسية وجامعة حضرموت. كما تم التوقيع على مسودة الاتفاقية بين جامعة حضرموت والسفارة الاندونيسية على أن يتم التوقيع على النسخة النهائية بعد موافقة الجهات الرسمية الإندونيسية. بعد ذلك تم تبادلت الهدايا والتذكارات بين الجامعة والسفارة.

جدير بالذكر بأن هذا الاجتماع يأتي استكمالا ومتابعة لزيارة سابقة للسفارة الإندونيسية ببلادنا قام بها الأستاذ الدكتور عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية.