حفل أشهار مشروع حوسبة شئون الطلاب بتمويل من مؤسسة العون للتنمية

  • 7/7/2018
  • أخبار النيابة
  • 192
img
نظمت جامعة حضرموت حفل أشهار لمشروع حوسبة شئون الطلاب بالجامعة بتمويل من مؤسسة العون للتنمية وفي الحفل أكد الدكتور / محمد سعيد خنبش رئيس الجامعة  بأن هذا المشروع يعتبر انجاز يضاف للجامعة  من خلال تحويل العمل الورقي إلى عمل إلكتروني داعياً عمداء الكليات إلى ضرورة الاستخدام الأمثل للبرنامج من أجل الاستفادة من الوقت عبر النظام الالكتروني مشيراً إلى أن الجامعة ستعمل على تسجيل المشروع كملكية فكرية لجامعة حضرموت عبر الجهات الرسمية في حضرموت شاكراً فريق العمل لجهودهم في انجاز مهام المشروع وكذلك عمداء الكليات لتفاعلهم في رفع البيانات ومؤسسة العون للتنمية على تمويلها لمشروع حوسبة شئون الطلاب بالجامعة .
 
من جانبه أشار الدكتور / سالم مبارك العوبثاني نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب إلى أن هذا البرنامج يتميز في سرعة استكمال وانجاز اجراءات القبول والتنسيق ورصد كافة معاملات الطلاب في جميع كليات الجامعة عبر نظام الكتروني موحد مؤكداً أن المشروع جاء بتمويل من مؤسسة العون للتنمية بمساهمة من نيابة شئون الطلاب بالجامعة داعياً عمداء الكليات إلى سرعة رفع واستكمال بيانتهم للبرنامج مشيراً إلى أن البرنامج سيسهم في رفع تصنيف جامعة حضرموت محلياً وخارجياً .
 
من جهته استعرض الدكتور / محمد عفيف مدير مشروع حوسبة شئون الطلاب مميزات البرنامج ومواصفاته ومراحل القبول والتنسيق لطلاب البكالوريوس والدراسات العليا مشيراً إلى أن المشروع حقق للجامعة أنتاج منتج في مجال صناعة البرمجيات تستطيع الجامعة تسويقه لبقية المؤسسات التعليمية بالإضافة إلى تدريب كادر بشري قادر على إدارة تطوير البرمجيات وقال أن فريق عمل المشروع يتكون من 6 أفراد بقيادة المهندس منير بامخرمة مؤكداً أن المشروع يهدف إلى حوسبة شئون الطلاب من خلال بناء نظام إلكتروني وكذلك وضع نواه لفريق عمل برمجي من خلال التدريب والتأهيل لفريق عمل الجامعة على أدارة البرنامج شاكراً رئاسة الجامعة ومؤسسة العون للتنمية وكافة أعضاء  فريق العمل للمشروع  لجهودهم ومساهمتهم في إنجاح عمل المشروع خلال المدة الماضية .
 
وفي ختام الحفل قام رئيس الجامعة ونواب رئيس الجامعة لشئون الطلاب والشئون الاكاديمية بتكريم الجهة الداعمة للمشروع مؤسسة العون للتنمية وكذلك تكريم الجهات المساهمة وفريق عمل مشروع حوسبة شئون الطلاب وبعض الكليات وتسليمهم الشهادات والذروع التذكارية اسهاماً لدورهم في إنجاح عمل المشروع