المدير العام للبحث العلمي بالجامعة يشارك في لقاء بالعاصمة الأردنية عمان

  • 12/2/2019
  • أخبار الجامعة
  • 236
img

شارك الدكتور سالم فرج بامسعود المدير العام للبحث العلمي بجامعة حضرموت  في اجتماع خبراء الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال في الوطن العربي الذي عُقد في مقر الجمعية العلمية الملكية بالعاصمة الأردنية عمان في المدة 26-28 نوفمبر، وقد ضم الاجتماع عددًا كبيرًا من الخبراء من جميع الدول العربية الـ21، إضافة إلى دولة ماليزيا. يرمي هذا الاجتماع إلى مناقشة الحلول لسد الثغرات في النُّظم الوطنية للابتكار وريادة الأعمال في المنطقة العربية، وركَّز على رواد الأعمال التقنيين وأثرهم في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، واستكشاف التعاون الإقليمي والعالمي، وفرص التواصل بين المعنيين في النظام البيئي للابتكار وريادة الأعمال، وتحديدًا إنشاء شبكة إقليمية لحدائق العلوم التكنولوجية (STP)، كذلك استهدف الاجتماع مناقشة تحديات واحتياجات وتوقعات أصحاب لشركات الصغيرة والمتوسطة الذين يقومون بتطوير محتوى ووظائف بوابة التمكين الرقمية للشركات الصغيرة والمتوسطة.

 وقد تحدث الدكتور سالم فرج بامسعود عن أثر الجامعات وإمكاناتها المختلفة التي تسهم في نشر ثقافة الابتكار وريادة الأعمال عبر وحدات التميز والابتكار،  موضحًا ببعض الإحصائيات جميع الإنجازات التي حققها منتسبو جامعة حضرموت أساتذةً وطلابًا في مجال الابتكار التكنولوجي وريادة الأعمال، ومبينًا الدور الفعَّال الذي تقوم به قيادة جامعة حضرموت ممثلةً بنيابة شؤون الطلاب، وكذلك مؤسسة حضرموت للاختراع و التقدم العلمي، في تشجيع شباب الجامعة وصقل أفكارهم وتطويرها؛ بغية الاستفادة منها، ووصولها للمنافسة العالمية، مختتمًا حديثه ببيان المشكلات التي تواجهها المؤسسات التعليمية، المتمثلة في قلة الدورات التدريبية في مجال الابتكار وريادة الاعمال، وكذلك مراحل تمويل الفكرة للوصول إلى المنتج، وتكوين الشركات الناشئة.

الجدير بالذكر أن هذه هي الدعوة الثانية التي يتلقاها الدكتور سالم بامسعود المدير العام للبحث العلمي بالجامعة،  من اللجنة الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا (الاسكوا) التابعة للأمم المتحدة، وقد تضمنت الدعوة الأولى حضور ورشة تدريبية عن نقل التكنولوجيا والابتكار لدعم وحدات التميز والابتكار للمؤسسات الأكاديمية في الجمهورية اليمنية، والتي عُقدت في العاصمة الأردنية عمَّان في 15-20 ديسمبر 2018م، والتي اشتملت على برنامج متكامل من الجلسات التدريبية، ولقاءات تبادل الخبرات، وورش العمل التطبيقية، وبيان المفاهيم الأساسية والمصطلحات المتعلقة بالابتكار والريادة، ونقل المعرفة عن أشكال الملكية الفكرية المختلفة وأثر كل منها، إضافةً إلى بيان مكونات البيئة الوطنية المختلفة الداعمة للابتكار والريادة، وتطوير القدرات لدى المتدربين على تصميم برنامج مؤسسي أو وطني يمني؛ لتمكين ودعم الابتكار والريادة.

وقد حضر اللقاء كل من الأستاذ الدكتور خالد عمر باسليم وكيل وزارة التعليم العالي لقطاع الشؤون التعلمية، والأستاذ الدكتور فضل علي النزيلي نائب مدير مركز المياه بجامعة صنعاء، والأستاذة أرزاق محمد صالح من جامعة تونتك الدولية للتكنولوجيا.