كلية الآداب يصادق على مخرجات حلقة النقاش الورقة الامتحانية

  • 12/16/2018
  • أخبار الكلية
  • 706
img

أقر مجلس كلية الآداب بجامعة حضرموت امس الاحد  16/12/2018م  مخرجات حلقة النقاش حول الورقة الامتحانية وإجراءات سير الامتحانات التي عقدت الاربعاء الماضي 12/12/2018م ووصف الدكتور علي حسين البار نائب عميد الكلية لشئون الجودة الصورة بأنها تأتي لتحدد الملامح الفنية لورقة واحدة ونموذج موحد تلتزم به كل الاقسام العلمية ومن خلاله يأخذ الجميع بنماذج محدد وفق شروط وضوابط علمية اكاديميه ،واشار إلى أن وضع الأسئلة ومراعاة أن تتضمن المنهج كاملا وان تكون متضمنة الأنماط المختلفة لقواعد وضع الأسئلة الامتحانية كما أنه سيتم وضع مراقبين القاعات ومشرفا بحيث تسهل العملية الامتحانية في القاعات وبما يوفر الجهد والطاقة .

وتركزت مخرجات الورقة على :

تشكيل لجان لمراجعة الامتحانات على مستوى الكلية وتعديل النماذج المتفق عليها والعمل بنموذج موحد ، وكذا السعي لإقامة دورة مع الجهات المختصة خاصة في كلية التربية بعنوان

 ( صياغة الأسئلة التحصيلية ).

وكان الدكتور محمد عوض بارشيد عميد كلية الآداب بجامعة حضرموت قال في افتتاح الورشة أنها تأتي كبادرة أولى و سبق للكلية لبحث مثل هذه الورقة باعتبارها من المهام الأساسية للعملية التعليمية واضاف أنه من خلال محاور الورشة سيتم إكساب المشاركين الطرق العلمية لوضع الأسئلة الامتحانية .

وقد تم العرض من قبل الدكتور حسن الفضلي نائب عميد كلية الآداب للدراسات العليا والبحث العلمي حيث عرض مراحل الورقة وجداول المواصفات ومستويات النواتج ودور الامتحانات في العملية التعليمية وهي الموجه الرئيس لأعضاء الهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة، واعتبر الورقة بأنها أداة التقييم المباشر لقياس التحصيل الأكاديمي.

وذكر بعدد من فوائد الورقة الامتحانية بأنها تحدد جوانب الضعف والقوة وكذا يقلد منها كمصدر للتغذية الراجعة للنواتج ومصدرا أساسيا لمنح الشهادات .وتم التعريج على ورقتين تقدم بهما قسم الجغرافيا واللغة الانجليزية.

وفي المحور الثاني تحدث الدكتور خالد عوض بن مخاشن نائب العميد لشئون الطلاب بكلمة تطرق فيها إلى أهمية معالجة مشاكل الامتحانات واعدادها وطريقة تقديمها وما تواجهه الكلية من صعوبات قبل وأثناء وبعد العملية الامتحانية.

من جهته أشار الأستاذ مبارك عمر بومنذر مدير القبول والتسجيل بالكلية الى أهم المشكلات التي تعترض عملية القبول واللجنة الامتحانية مستعرضا بعض من الحلول . وخرجت الندوة بعدد من التوصيات ستعرض على مجلس الكلية الاحد المقبل .

أدار الندوة الدكتور محمد عوض بارشيد عميد الكلية ،والدكتور حسن عبيد الفضلي ممثل نائب العميد لشئون الجودة والمعيد رياض احمد شنتوف مقرر الندوة ، وعدد من رؤساء الأقسام وصفوا الورقة بأنها ستشكل نموذجا جديدا سيعطي أبعادا للكلية من حيث النموذج الموحد لورقة الامتحانات ووضع العلامات المحددة وكذا الأخذ بالمعايير لوضع الأسئلة خاصة وأن مجالس الأقسام ستشرف على مدى تطابقها والمعايير الواجب الأخذ بها .وتستعد الكلية لبدء امتحانات الفصل الدراسي في الاسبوع الأخير من الشهر الحالي ديسمبر 2018م .