كلية الآداب بجامعة حضرموت تمنح درجة الماجستير بامتياز للباحث أحمد عيسى أحمد الرميلي

  • 1/23/2019
  • أخبار الكلية
  • 694
img

شهدت قاعة الأستاذ احمد عوض باوزير كلية الآداب بجامعة حضرموت منح درجة الماجستير بامتياز لرسالة قدمها الباحث أحمد عيسى أحمد الرميلي من أبناء سقطرى والموسومة ب" الجملة بين العربية والسقطرية دراسة نحوية".

ويقول الباحث الرميلي:

 " بما أن اللغة السقطرية هي إحدى اللغات الساميِة، فقد حاولت جاهدا البحث عن دراسات تتعلق بمجال بحثي في اللغات السامية فوجدت دراسة دكتوراة من جامعة حلب السورية من كلية الآداب والعلوم الإنسانية للباحثة سحر لطفي عقاد بعنوان نظام الجملة في اللغات السامية الاكادية والاوغاريتية والعبرية نوقشت عام 2002م."

  كشفت الدراسة عن وجود اتفاق واختلاف بين اللغتين العربية والسقطرية، واحصت ما يزيد على ثمانية وخمسين ومائة مسألة ووجدت أن اللغتين تختلفان بأكثر من ثمانية وسبعين مسألة، وتتفقان في البقية، وهذا يعطي دلالة على أن نسبة الاتفاق تكاد تساوي نسبة الاختلاف.

 قال الأستاذ الدكتور عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة لشئون الأكاديمية عن هذه الرسالة أنها " تمثل إضافة معرفية للعلم الذي تكتب فيه، وهي خير مثال لوظيفة الجامعة في إنتاج المعرفة العلمية. وميزة هذه الرسالة أنها تبحث في لغة غير مكتوبة، وهي لغة معرضة للاندثار ولن يحفظها الا أبناؤها. وتدوين مثل هذه القواعد الأساسية على مستوى الجمل أو على مستوى المفردات يفيد كثيرا في توثيق خصائص."

 أما الدكتور هادي سالم الصبان القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا فقد عبر عن سعادته بمثل هذه الدراسة التي بحثت موضوعا جديدا يكشف عن مجال جديد في مجال اللغات خاصة وأن اللغة السقطرية لم تلق ما تستحقه من اهتمام الباحثين.

 وقال عميد كلية التربية بسقطرى الدكتور سعد عامر احمد الدعرهي " نسعد أن نرى احد أبناء سقطرى وعضو هيئة التدريس بالكلية يناقش دراسة علمية في رحاب كلية الآداب بجامعة حضرموت. خاصة أن الرسالة جاءت في مجال اللغة السقطرية والتي لا يُكتب حولها الكثير، لهذا نحن أبناء سقطرى نسعى لإظهار هذه اللغة لإيجاد مجالات وأوجه التشابه بينهما واللغة العربية."

 وتكونت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور عبدالعزيز سعيد الصيغ رئيسا ومشرفا، الأستاذ المشارك فهمي حسن أحمد مناقشا خارجيا جامعة عدن، والأستاذ المساعد محمد احمد الاشولي.