رئيس الجمهورية يهنئ جامعة حضرموت بحفل تكريم الطلاب الأوائل والحاصلين على مرتبة الشرف للعام الجامعي 2017-2018م

  • 3/9/2019
  • أخبار الجامعة
  • 869
img

هنٱ فخامة الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية جامعة حضرموت والهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة وطلابها ومنتسبيها بالنجاحات التي تحققت خلال ربع قرن من الإبداع والعطاء، وعبر عن شكره لما يعتمل في الجامعة من مناشط علمية وإبداعية، نقل ذلك اللواء الركن فرج سالمين البحسني محافظ حضرموت وقائد المنطقة العسكرية الثانية في كلمته اليوم في حفل تخرج طلاب الماجستير والبكالوريوس بالجامعة والتي أقيم بقاعة الفقيد الاستاذ الدكتور علي هود باعباد برئاسة الجامعة.

 ووصف اللواء البحسني هذا اليوم بأنه مميز في حياة الخريجين ومميز في حياة أهاليهم ومميز في حياة الجامعة، وأنه حدث نوعي في حياة الخريج بعد انقضاء مدة الدراسة بكل ما حملته من ذكريات ومتاعب وجد وسهر، وما ينتظره في سني حياته القادمة في العمل.

ومن جهته وصف  الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت حفل تخرج الدفعة الخامسة عشرة من حملة شهادة الماجستير، والدفعة العشرين من حملة شهادة البكالوريوس وفي ذكرى مرور ربع قرن من الزمان على تأسيس الجامعة، وبرعاية الرئيس المشير عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية بأنه يحمل دلالات عميقة تدل على مكانة جامعة حضرموت في المجتمع، ومتمثلة من مركز للإشعاع والتنوير الفكري والثراء المعرفي ،وأثرها الريادي في إطار عملية التنمية المستدامة والتحديث المستمر في بنية الوطن عامة ، وحيا في كلمته في حفل التخرج اليوم بقاعة الفقيد الأستاذ الدكتور علي هود باعباد برئاسة الجامعة حيا الخريجين على نجاحاتهم داعيا لهم بالتوفيق والنجاح في مستقبل أيامهم.

واضاف أن جامعة حضرموت وهي تحتفل بتخريج 187طالبا وطالبة من حملة شهادة الماجستير وكذلك تخرج 2272طالبا وطالبة من حملة شهادة البكالوريوس في مختلف المجالات لهو مفخرة لنا جميعا إذ لم تقف الجامعة عند رفد سوق العمل المحلي ب 1000من حملة شهادة الماجستير ونحو 30000من حملة شهادة البكالوريوس في حضرموت بل تجاوزته إلى الوصول إلى دول الجزيرة والخليج مرورا بأفريقيا وآسيا مرورا بكندا والولايات المتحدة الأمريكية، فطلاب جامعة حضرموت قدموا نموذجا يحتذى به في العمل الجاد.

وقال رئيس الجامعة إن جامعة حضرموت بعد ربع قرن على تأسيسها أضحت شامة وعلامة بارزة بين الجامعات اليمنية فهي الأولى والوحيدة التي أقامت المؤتمر العلمي الرابع لطلابها والذي يمثل فرصة لغرس ثقافة البحث العلمي لدى الطلاب وتعزيز الثقة بالنفس وتمكينهم من الإبداع والإنتاج المعرفي.

، وأشار إلى أن جامعة حضرموت انطلاقا من إدراكها لأهمية تمكين طلاب الثانوية من التعليم الجامعي زادت نسبة القبول هذا العام 34%عن العام الماضي وافتتحت كلية العلوم التطبيقية والإنسانية بالمهرة وقسم العلوم السياسية بكلية الآداب بالمكلا ومركزين للتعليم المفتوح بمدينة الهجرين وريدة الجوهيين بغيل بن يمين لاستيعاب الطلاب والطالبات بتلك المناطق، كما افتتحت 27مساقا جديدا في الماجستير و3 مساقات للدكتوراه.

وطالب في ختام كلمته الحكومة بإكمال فرحة الطلاب باستيعابهم بدرجات وظيفية وخاصة في الشركات العاملة بحضرموت، وأشار إلى أن منتسبي الجامعة ينتظرون إطلاق التسويات والاستحقاقات وإنشاء المدينة الجامعية بدلا عن المباني المبعثرة، والحد من هجرة العقول الأكاديمية بإيجاد الحلول للحد من تلك الهجرة، كما دعا إلى النظر إلى الموازنة التشغيلية للجامعة.

 ووجه شكره للقيادة السياسية ممثلة برئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء وقيادة المحافظة على دعمهم الجامعة، كما وجه شكره للداعمين ومنتسبي الجامعة والطلاب والحضور أجمعين.

وكانت كلمة الخريجين قد قدمت تحية خاصة لرئاسة الجامعة والكليات على جهودهم المميزة خلال سنوات الدراسة كما خصت الأهالي بكلمة شكر وتقدير على رعايتهم وعنايتهم.