معاينة لمرضى العيون بكفاية عالية

  • 10/17/2019
  • أخبار المرفق
  • 289
img

مركز جامعة حضرموت لطب الأسرة بموقعه المتميز على الشارع العام بالمساكن منطقة فوه ، يعد الأول في تصنيف المراكز الصحية بمديرية المكلا، والحاصل على المرتبة الأولى لعدة سنوات .

بوصولك إليه تشدك حديقة صغيرة بها ألعاب للأطفال ، مظللة لتقيهم حرارة الشمس ، ويأسرك مرأى ساحة أنيقة هي موقف للسيارات، وعلى اليسار بوابة زجاجية لصيدلية المركز ، وفي صالات المركز الداخلية تنتصب شاشة لعرض مواد إعلامية صحية تثقيفية لنشر الوعي الصحي بين مرتادي المركز، فيما تزين جدران عيادات الأطفال رسوم تثير اهتمام الطفل، وتشعره بالاطمئنان، وتبث فيه روح المرح .

لقد كان للمركز أثر متميز في معاينة المرضى وتسجيلهم في مخيم جراحة العيون، الذي سينطلق في مستشفى هيا بالمكلا في الخامس عشر من شهر أكتوبر الحالي .

صبيحة الخميس العاشر من أكتوبر اكتظت ساحة المركز وحديقته بالمسجلين، وبصورة سلسة وأسلوب رائع تقدم نائب مدير المركز ليبلغ الحضور بأهمية الالتزام بالهدوء، وأن الجميع سيجد فرصته في المعاينة المجانية ، وتسجيله إن كان بحاجة إلى عملية وتحديد موعد إجرائها ، وفعلاً حدثنا عندما زرناه عصرًا في المركز قائلًا:  بحمد الله وتوفيقه ثم بجهد كل الإخوة تجاوزنا  العدد المقرر من ألف حالة إلى ألف ومائتي حالة،  فقد تمت معاينة الجميع رجالًا ونساءً كبارًا وصغارًا، وتم تسجيل أكثر من مائتي حالة للعمليات ستجرى في المخيم لاحقًا. وأثنى نائب مدير المركز عبدالرحمن باشعيب خيرًا على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ومؤسسة البصر وكل من قدم عونًا للمركز لإنجاح حملة المعاينة والخدمة العلاجية المجانية .

مديرة المركز الدكتورة عفاف عبدالله الشاذلي عبرت عن سعادتها بمثل هذه المشاركات في حملة كهذه، مشيرة إلى أن لدى مركز جامعة حضرموت لطب الأسرة خططًا مستقبليةً، منها فتح قسم للطوارئ ، وبناء طابق آخر لتوسيع خدمات المركز، ولاستحداث عيادات أخرى تلبي حاجة سكان المنطقة .

أما مدير مخيمات العيون بمؤسسة البصر محمد العمري فقال إن العمل يجري بصورة سلسة نظرًا للترتيب الجيد من قبل إدارة المركز والطاقم الفني الذي تناغم في عمله ، وعمل بجد وصبر ملحوظين طوال يوم كامل، استطاع خلاله أن يثبت جدارته ومهارته في تنظيم الحشود الغفيرة من المرضى .

حفل التدشين كان مميزًا، حضره الأستاذ الدكتور  عبدالله صالح بابعير نائب رئيس جامعة حضرموت للشئون الأكاديمية، وبمعيته الدكتور  عوض يسلم باحنحن نائب المدير العام لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت، والدكتورة  عفاف الشاذلي المدير العام لمركز طب الأسرة بجامعة حضرموت، والمهندس  عوض أحمد بن هامل المدير العام لمديرية مدينة المكلا، والدكتور  محمد العمري مدير إدارة المخيمات بمؤسسة البصر الخيرية العالمية، حضر الجميع صباحًا، وطافوا على العيادات التخصصية لطب العيون وجراحتها التي تستهدف مديريات محافظة حضرموت لإجراء الكشف والمعاينة اللازمة لجميع المرضى لتخفيف معاناتهم وإجراء الفحوصات لهم وصرف العلاجات والنظارات التي يحتاجها المرضى ، وكذا إحالة الحالات التي تحتاج لعمليات جراحية في العيون لمستشفى هيا اليحيى لطب العيون بالمكلا .

 نائب رئيس جامعة حضرموت للشئون الأكاديمية عبر عن شكره وتقديره لمركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على دعمه وتمويله لمثل هذه المخيمات والحملات العلاجية التي تخفف من معاناة المرضى في حضرموت، وكذلك مؤسسة البصر الخيرية العالمية ومستشفى هيا اليحيى لطب العيون وإدارة مركز طب الأسرة بالجامعة على ترتيب  هذه الحملة التخصصية وتنظيمها.

 أما نائب المدير العام لمكتب وزارة الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت فأشار  إلى أن مكتب الصحة لديه شراكة دائمة مع مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ومركز طب الأسرة بجامعة حضرموت، مثمنًا جهود مؤسسة البصر الخيرية العالمية في تواصلها المستمر مع مركز الملك سلمان لإقامة مثل هذه الحملات والمخيمات الطبية في حضرموت .

إنها صورة عكست حسن الإدارة وجدارة العاملين وصبرهم على تحمل مشاق عمل يوم طويل في خدمة المرضى الذين توافدوا للمعاينة المجانية والفحص الطبي في مركز جامعة حضرموت لطب الاسرة .

  • الإدارة العامة للإعلام .