استشاريون وعمداء سابقون يديرون جلسات اليوم الثاني للمؤتمر الدولي الأول للحوسبة والهندسة الذكية

  • 12/16/2019
  • أخبار الجامعة
  • 507
img

في يومه الثاني يواصل المؤتمر الدولي للحوسبة والهندسة الذكية أعماله بعقد جلسات النقاش في قاعتين منفصلتين في كلية الهندسة ، فمع بداية صبح جديد توافد المشاركون يتقدمهم رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش والأستاذ الدكتور خالد عمر باسليم وكيل وزارة التعليم العالي للشئون التعليمية، وعدد من المختصين ، يوم جديد وأبحاث جديدة وأحاديث جديدة على هامش الجلسات،

الأستاذ الدكتور سالم محمد بن قاضي عميد كلية الهندسة بعدن سابقًا، وعميد ومؤسس كلية المجتمع سيئون سابقًا ورئيس لجنة العمارة الطينية ورئيس لجنة التعليم الهندسي بسيئون استشاري هندسة وتعليم هندسي، شارك في إدارة جلسة علمية، وتحدث إلينا قائلًا: حقيقة نحن سعداء أن نكون اليوم في جامعة حضرموت لحضور هذا المؤتمر النوعي ، نوعي في تنظيمه، نوعي في أبحاثه، نوعي في إعداده ، وهذا المؤتمر سيعطي عطاء هندسيًّا علميًّا عالميًّا جيدًا، وهو فخر لحضرموت خاصة وللوطن عامة، ونتمنى أن تستمر الجامعة في هذه المسيرة العلمية الهندسية وأن تفيد من مخرجات هذا المؤتمر، بمساعدة الجهات ذات العلاقة والشركات أو المؤسسات والمانحين، وفَّق الله الجميع لما فيه الخير والصلاح، وأشكر الله أنني كنت بين أبنائي وزملائي في هذا المؤتمر .

 

الأستاذ الدكتور سالم عوض رموضة عميد كلية الهندسة الأسبق أدار جلسة من المناقشات، وقال في حديثه لنا : المؤتمر كان بمستوى الحدث، ومن خلال الأبحاث والمناقشات الجادة شعرنا  فعلًا أننا في مؤتمر دولي سعدت بحضوره.

 

ا

الأستاذ الدكتور عبدالله حسين الجفري مدير المكتب الاستشاري الجامعي هو الآخر أدار إحدى الجلسات، ووصف المؤتمر بأنه يصب في المقام الأول في رفع مكانة سمعة جامعة حضرموت بين الجامعات، باعتبار أن منظمة IEEE منظمة دولية معروفة ومنتشرة في العالم ، وهو سينشط البحث العلمي بالجامعة، ويعد فرصة لتبادل الخبرات وعرض الأفكار، إذ إنه من الصعوبة بمكان السفر إلى الخارج، وعرض هذا الكم النوعي من الأبحاث فرصة ثمينة للمشاركين من مختلف الجامعات.الدكتور سالم باعارمة رئيس قسم الهندسة البترولية بكلية الهندسة جامعة حضرموت أشار إلى أن مؤتمرًا دوليًّا بهذا الحجم ينطوي على رسائل بمضامين حضرموت الأرض والإنسان، فحضرموت هي الخير والعطاء المتجدد، تقول للجميع لا سبيل إلى الرقي والتقدم إلا بالعلم والمعرفة ، ورسالة الجامعة أن ربع قرن من التاسيس أو يزيد كانت عنوانًا للتميز والعطاء والتوثب نحو الآفاق الجديدة والرحبة . وأخيراً هي لفت نظر لكل صانعي القرار: اهتموا بالبحث العلمي فهو سبيل الخلاص من كل مشكلات الحياة .

الأستاذة الدكتورة وداد فيصل من  كلية الهندسة قالت: كون كل الأبحاث باللغة الإنجليزية يدل على نجاح مبهر في المجال العلمي ، وأحب أن أشكر كل الذين أسهموا في إنجاح المؤتمر وشاركوا فيه وعلى رأسهم رئيس الجامعة ونوابه، وكل من سهر على إنجاحه من اللجان المختلفة.

الدكتورة نزيهه محمد العيدروس  استاذ علوم الحاسوب كلية الحاسبات وتقنية المعلومات عبرت عن سعادتها بالمشاركة في المؤتمر وتمنت  ان تكون مثل هذه المؤتمرات وان تكون  جامعة حضرموت  متميزة في المنطقة العربية بما يعود على الباحثين بالنفع ، وشكرا لكل من ساهم في انجاح المؤتمر الدولي الاول للحوسبة والهندسة الذكية .

الدكتور خالد قايد شعفل مدير المؤسسات التعليمية بوزارة التعليم العالي تحدث عن المؤتمر بإعجاب، إذ قال: تنظيم رائع، وتوزيع جيد للأوراق العلمية بحسب الاختصاص، وحضور من جميع الجامعات بصورة واسعة، ومشاركة دولية عبر خدمة Online، وأداء متميز للجان العاملة، ووجود رؤية لدى قيادة الجامعة في التطور والاستمرار في عقد المؤتمرات العلمية .

ولم تكن الجلسات لتمضي وتستمر لولا جنود مجهولون ورجال من خلف الكواليس، منهم الأستاذ عبدالله علوي عيديد الأمين العام للجامعة،  والأستاذ عمر حسن بن حولة الأمين العام المساعد للشئون الإدارية، والأستاذ محمد عمر بلخير الأمين العام المساعد للشئون المالية.

  • الإدارة العامة للإعلام