افتتاح مشروع تأهيل وتجهيز قاعة المناقشات والندوات للدراسات العليا بكلية العلوم

  • 2/16/2020
  • أخبار الكلية
  • 147
img

افتتح الأستاذ الدكتور / محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت بمعية الأستاذ الدكتور / سالم مبارك العوبثاني نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب، والأستاذ الدكتور / هادي سالم الصبان القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، والأستاذ / علي باشماخ المدير التنفيذي لمؤسسة صلة للتنمية، والأستاذ / عبداللاه بن عثمان المدير التنفيذي لمؤسسة العون للتنمية، والمهندس / وسيم ربيحان المدير التنفيذي لجمعية رعاية طالب العلم الخيرية، مشروعَ تأهيل وتجهيز قاعة المناقشات والندوات للدراسات العليا بكلية العلوم، بتمويل مؤسستي العون وصلة للتنمية، وتنفيذ جمعية رعاية طالب العلم الخيرية بإشراف الجامعة. وفي حفل الافتتاح أشار رئيس جامعة حضرموت إلى أن هذا المشروع يأتي في إطار الشراكة الحقيقية بين الجامعة ومؤسستي العون وصلة للتنمية وجمعية رعاية طالب العلم الخيرية، التي تتوخَّى النهوض بالبنية التحتية للجامعة، مؤكدًا أن جامعة حضرموت تعتز بشراكتها مع هذه المؤسسات. وقال إن هذا المشروع يتزامن مع إعلان وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عام 2020م عامًا للبحث العلمي، لافتًا إلى أنه سيتم توقيع اتفاقية مع هذه المؤسسات لإعادة تأهيل مبنى السكن الداخلي للطلاب بمجمع كليات الغليلة، مشيرًا إلى أن الجامعة وسَّعت برامج الدراسات العليا؛ من أجل توفير فرص التعليم العالي للطلبة غير القادرين على مواصلة دراستهم العليا في الخارج، إذ بلغت برامج الدراسات العليا 46 برنامجًا في جميع التخصصات، مؤكدًا أن الجامعة افتتحت خلال الأيام الماضية مشروع دار الطالبات بفوَّة من أجل توفير الخدمة الراقية للطلاب بالجامعة .

من جانبه أشار الدكتور / رائد صالح باطحان عميد كلية العلوم إلى أنَّ هذا المشروع يعد ثمرة من ثمار الشراكة بين الجامعة والمؤسسات المانحة. وقال إن افتتاح قاعة الدراسات يتزامن مع افتتاح برنامج الماجستير للفيزياء، وإنَّ التخطيط جارٍ لافتتاح برنامج الدكتوراة، معربًا عن شكره وتقديره لكل مَن أسهم في إنجاز هذا المشروع الذي سيخدم طلبة الدراسات العليا بالكلية .

من جهته أكد الأستاذ / علي باشماخ المدير التنفيذي لمؤسسة صلة للتنمية أن هذا المشروع يعد منجزًا من منجزات الشراكة بين الجامعة وهذه المؤسسات، وامتدادًا لشراكات المؤسسات السابقة مع جامعة حضرموت. وقال: إنَّ هذه المؤسسات تقدم سنويًّا مشاريع تعليمية ومشاريع تأهيل للبنية التحتية لمنشآت الجامعة المختلفة؛ من أجل تطوير المخرجات العلمية. وأضاف أن مؤسستي العون وصلة للتنمية تعدان شريكين رئيسين مع جامعة حضرموت، راجيًا أن تستمر هذه الشراكة لسنوات قادمة.

من جهته قال المهندس / وسيم ربيحان المدير التنفيذي لجمعية رعاية طالب العلم الخيرية إن هذا المشروع يستهدف تحسين جودة التعليم بالجامعة، تعزيزًا للاتفاقيات السابقة لبرنامج منح الدراسات العليا، وخلق بيئة محفزة لطلبة الدراسات العليا، كون جامعة حضرموت خطت خطوات نحو الجودة والاعتماد الأكاديمي الذي له أثر ملموس في رفع تصنيف الجامعة عالميًّا.

http://hu.edu.ye/Images/Uploads/141b8ce9-6d57-42b6-a914-d5413b830129.JPG