قيادة جامعة حضرموت تطلع على بعض مشاريع التخرج لطلاب كلية الحاسبات وتقنية المعلومات

  • 11/26/2020
  • أخبار الكلية
  • 359
img
 
اطلعت قيادة جامعة حضرموت برئاسة الأستاذ الدكتور / محمد سعيد خنبش رئيس الجامعة، وبحضور كل من الأستاذ الدكتور / عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية، والأستاذ الدكتور / سالم مبارك العوبثاني نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب، والأستاذ الدكتور / هادي سالم الصبان نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي، والدكتور / محمد بامطرف عميد كلية الحاسبات وتقنية المعلومات، على مشاريع التخرج التي تسهم في خدمة الجامعة وكلياتها للطلاب الخريجين من كلية الحاسبات.
 وفي اللقاء أشاد رئيس الجامعة بمثل هذه المشاريع الطلابية التي تسهم في تطوير العملية التعليمية بالجامعة وتحسين جودة التعليم من الأنظمة الإلكترونية التي تساعد الهيئة التدريسية من خلال  استخدام البرامج الإلكترونية التعليمية في تخفيف الجهد في عملية التصحيح الإلكتروني، وغيرها من البرامج التعليمية الإلكترونية، مشيرًا إلى أن الجامعة بصدد تنظيم مؤتمر علمي في شهر ديسمبر 2020م بالتنسيق مع السلطة المحلية بالمحافظة، وسيتم الاستفادة من هذه المشاريع وعرضها في ضمن  أعمال المؤتمر.
من جانبه ثمَّن نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب الأستاذ الدكتور / سالم مبارك العوبثاني الجهود التي يبذلها الطلاب في إعداد هذه المشاريع الطلابية التي تخدم المجتمع، وتساعد الخريجين من خلال تسويقها في إيجاد فرص عمل، مشيرًا إلى أن نيابة شئون الطلاب بالجامعة ستدفع بهذه المشاريع والإنجازات الطلابية لكي يتم تطبيقها على الواقع العملي. 
من جهته قال الدكتور / محمد بامطرف عميد كلية الحاسبات وتقنية المعلومات إن هذه المشاريع الاحترافية للطلاب قابلة للتطبيق، وستسهم الكلية في تسويقها لسوق العمل لدى الشركات من أجل تشجيع وتحفيز الطلاب على الاستمرار في الإبداع والتفوق والنجاح، داعيًا كل الجهات والمؤسسات والمرافق الخدمية إلى دعم وتشجيع الطلاب من خلال استيعاب مشاريع التخرج المتميزة والنوعية، تماشيًا مع رؤية وأهداف كلية الحاسبات بجامعة حضرموت نحو تحقيق الريادة وخدمة المجتمع. 
https://hu.edu.ye/Images/Uploads/Thumbs/thumbc04dc4da-bd86-4053-b033-558e24cb415b.jpg
وبدورهم عبَّر الطلاب عن ارتياحهم وشكرهم لقيادة الجامعة وعمادة الكلية على هذا الاهتمام والدعم والتحفيز، وقد قدم الطلاب مجموعة من المشاريع أهمها التصحيح الآلي لامتحانات المفاضلة بصفته مشروعًا يدعم مستويات عالية من الشفافية، ومشروع منصة التعليم الرقمية التي تحقق التباعد الاجتماعي كونه متطلبًا للتعليم عن بُعد الذي أصبح ضرورة ملحة بكل دول العالم، ونموذجًل قابلًا للتطبيق وفق البنية التحتية المتاحة بجامعة حضرموت، بالإضافة إلى مشاريع نوعية أخرى مثل المكتبة الرقمية، ونظام الحضور والانصراف عبر الموبايل، و نظام الامتحانات أونلاين، وهو متطلب آخر للتعليم الإلكتروني. 
حضر اللقاء كل من : الدكتور عزت السعدي المدير العام لمركز تقنيه المعلومات بالجامعة، والدكتور / سعيد بانعيمون نائب عميد كلية الحاسبات وتقنية المعلومات، والدكتور / محمد سالم بن جمعان عميد كلية التعليم المفتوح، وعدد من الطلاب الخريجين بكلية الحاسبات وتقنية المعلومات بجامعة حضرموت.