رسالة ماجستير في مستوى التمكين الإداري وعلاقته بالأداء الإداري لدى الإداريين في مكاتب التربية والتعليم من جامعة حضرموت

  • 3/4/2021
  • أخبار الكلية
  • 210
img
احتضنت قاعة الدراسات العليا بكلية التربية بالمكلا إحدى كليات جامعة حضرموت صباح الاثنين الموافق 1/3/2021 الجلسة العلنية لمناقشة رسالة الماجستير في تخصص الادارة التربوية، للطالبة منى أحمد محمد العمودي عن رسالتها الموسومة بـ(مستوى التمكين الإداري وعلاقته بالأداء الإداري لدى الإداريين في مكاتب التربية والتعليم بساحل حضرموت).
 
وتكونت لجنة المناقشة من الأستاذ الدكتور أحمد محمد السقاف رئيساً ومشرفاً علمياً من جامعة حضرموت،
والأستاذ الدكتور أحمد محمد برقعان مناقشاً داخلياً، من جامعة حضرموت، والدكتور  حسين شيخ بن الشيخ أبوبكر مناقشاً خارجياً من جامعة الأحقاف.
 
وخلصت  الدراسة الى نتائج من أهمها:
أن مستوى التمكين في كل المجالات حصل على درجة موافقة كبيرة من جميع أفراد مجتمع الدراسة، إذ حصل مجال العمل بروح الفريق الواحد على المرتبة الأولى بمتوسط حسابي (4.31) بدرجة كبيرة جداً،ن وحصل مجال التدريب الإداري على المرتبة الأخيرة بمتوسط حسابي (3.49) بدرجة كبيرة. وأن مستوى الأداء الإداري لدى القياديين حصل على موافقة بدرجة كبيرة جداً وبمتوسط حسابي(4.40.)، كما توصلت الدراسة إلى وجود علاقة ذات دلالة إحصائية عند مستوى دالة (0.05) بين مستوى التمكين الإداري، ومستوى الأداء لدى الإداريين بمكاتب التربية والتعليم بساحل حضرموت، أي أن هناك تأثيرًا لمستوى التمكين الإداري في مستوى أداء الإداريين في مكاتب التربية والتعليم في ساحل حضرموت.
كما بينت الدراسة أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية عند مستوى (α .05) في مستوى التمكين الإداري بمكاتب التربية والتعليم بساحل حضرموت يعزى لمتغيرات (النوع الاجتماعي، الخبرة، المؤهل العلمي، المسمى الوظيفي).
وفي ضوء النتائج أوصت الدراسة بإعادة نظام الحوافز بمختلف أنواعها وتنظيمها، ومنحها بشكل عادل؛ لما له من تأثير مهم في تمكين العاملين، ولما أظهرته النتائج من انخفاض مستوى الحوافز في مكاتب التربية والتعليم بساحل حضرموت، إذ كانت درجة بعد الحوافز الأقل بين جميع الأبعاد الإدارية الأخرى التي تمت دراستها، واعتماد أسلوب المكافآت الفردية المرتبطة بمؤشرات الأداء الجيد، والعمل على  تعزيز التمكين في  مكاتب التربية والتعليم بساحل حضرموت، وخصوصاً عن طريق الأخذ بأسلوب العمل الجماعي على هيئة فريق لإنجاز الأعمال.
 
وفي ختام جلسة المناقشة تم إجازة الرسالة وقبولها مع التوصية بالتعديلات بنظر المشرف، ومنح الطالبة درجة الماجستير في التربية، تخصص إدارة تربوية.
 
‌حضر المناقشة عميد كلية التربية د. سعيد سالمين بلعفير، ونائب العميد للشؤون الأكاديمية د. محمد عبدالرزاق الهندي، و د. عبدالله محمد بن ثعلب رئيس قسم العلوم التربوية بالكلية، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والهيئة التدريسية المساعدة، وعدد من طلبة الدراسات العليا بالكلية، وأقرباء الطالبة.