بمركز التطوير الاكاديمي وضمان الجودة بجامعة حضرموت اختتام  برنامج تطوير منظومة الجودة في الجامعات اليمنية وفق الممارسات الأكاديمية الحديثة

  • 7/6/2021
  • أخبار المركز
  • 202
img
في ختام فعاليات برنامج تطوير منظومة الجودة في الجامعات اليمنية ظهر الاثنين 5/7/2021م ، وفق الممارسات الأكاديمية الحديثة الذي نفذته على مدى  ثمانية ايام كان اللقاء المباشر بين مدير مركز التطوير الاكاديمي وضمان الجودة الاستاذ الدكتور عبدالله عيظه باحشوان والمشاركين من مختلف كليات جامعة حضرموت وكذلك من الجامعات اليمنية الحكومية والخاصة  ففد وضع النقاط على الحروف في ضرورة العمل وفق النظام الداخلي للجامعة  وعمل خطة للارتقاء بالعملية التعليمية واننا نسعي لتشكيل فريق التقويم الذاتي وفريق المىاجعة الداخلية سيمثل بعدا كبيرا في قدرة المختصين من هيئات التدريس على تقويم البرامج  واعداد خطة التحسبن لها.
 لقدكان للرعاية الكريمة لمعالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والتعليم الفني والتدريب المهني الأستاذ الدكتور خالد أحمد الوصابي اثره المعنوي  ففي كلمة بدء فعاليات البرنامج الاحد 27/6/2021م  أشار وزير التعليم العالي في كلمته عبر تقنية
الاتصال المرئي إن البرنامج التدريبي حول تطوير منظومة الجودة الذي يعد احد الركائز المهمة لتطوير العملية التعليمية والأكاديمية في الجامعات مشيرا إلى الوزارة تولي اهتماما كبيرا من أجل استقرار العملية التعليمية بالجامعات اليمنية معربا عن شكره وتقديره لجامعة حضرموت لدورها في كل ما قدمته من خطوات متقدمة في مجال الجودة والاعتماد الأكاديمي راجيا بأن تحدوا كل الجامعات اليمنية حدو جامعة حضرموت لتقويم البرامج الاكاديمية والعلمية . 
وهذا البرنامج الذي وصفه الأستاذ الدكتور  عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية بأن جودة المنظومة التعليمية اليوم أصبحت ضرورة من الضرورات التي تحرص الجامعات على تحقيقها واتخاذها طريقا للوصول إلى الاعتماد الأكاديمي لبرامجها ومكوناتها الأكاديمية محليا وإقليميا ودوليا. 
فجامعة حضرموت تسعى  إلى تطوير الجودة في برامجها ورسمت خطوطه العامة وتفصيلاته الخاصة  فأنجزت الجامعة جملة واسعة من الأعمال التي رسخت أقدام منتسبي جامعة حضرموت في هذه الطريق الطويلة وفي ظل ظروف صعبة ومعقدة وامكانيات شحيحة إيمانا منها بأن طريق الألف الميل تبدأ بخطوة واحدة .
ولقد اشاد الاستاذ الدكتور عبدالله صالح بابعير بالدعم الذي قدمته مؤسسة العون للتنمية في دعم تقويم وتطوير مواصفات البرامج في الجامعة
 ان جامعة حضرموت تعد أول جامعة يمنية لديها نظام داخلي للجودة.
لقد اعطى الدكتور  محمد عبداللطيف الشرجبي الخبير في مجال الجودة خلال مدة الدورة عصارة جهده، لقد قدم مادة تدريبيبة ثرية تخللتها مساحات واسعة للنقاش والغوص في سبر اغوار المعارف التي احتواها مجال الدورة حيث مضت أيام الدورة بصورة سريعة وسط جلسات تمتد من ساعات الصباح الاولى الى متصف النهار فقد كانت جلسات طويلة ولكنها حملت معها حزمة من المعارف التي سيكون لها اثرها الفاعل في واقع الكليات  فتنوعت المعلومات والمهارات حول  الأنظمة التعليمية المبنية على مخرجات التعلم ومكوناتها ‘ بناء توصيفات المقررات الدراسية وفق أفضل الممارسات الأكاديمية العالمية الحديثة ‘ التدريس الفعال ‘ تصميم منظومة قياس تعلم المقررات ‘ التحسين والتطوير المستمر في المقررات الدراسية وكيفية تطويرها وقياس مؤشرات الأداء الرئيسية للجامعات والبرامج الأكاديمية الوطنية والعالمية وغيرها من المعلومات الأخرى . 
واليوم اذ يختتم مركز التطوير الاكاديمي هذه الدورة بهذا الحجم من المشاركة والاعداد فإنه بذلك يسدل الستار على واحدة مم ابرز محطاته العلمية وما اكثرها سعيا لتطوير الجامعة ومخرجاتها .
وفي حفل الاختتام قام الاستاذ الدكتور عبدالله عيظة باحشوان والدكتور محمد عبداللطيف الشرجبي بتوزيع الشهادات علي المشاركين في الدورة