انطلاق أولى جلسات البرنامج الطلابي العالم في حوار (World in Conversation) بالشراكة مع جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية

  • 10/25/2021
  • أخبار الجامعة
  • 194
img
نيابة شئون الطلاب بجامعة حضرموت تطلق أولى جلسات البرنامج الطلابي العالم في حوار (World in Conversation) بالشراكة مع جامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية
 
تقيم نيابة شئون الطلاب بجامعة حضرموت برنامج العالم في حوار (World in Conversation)، الذي من المقرر أن يستمر في عشرين (20) جلسة حوارية هذا العام 2021-2022.
وقد انطلقت ظهر الخميس الحادي والعشرين من أكتوبر أولى جلسات البرنامج الحواري بنسخته الثانية عبر المنصة الإلكترونية (الزوم).
 
برنامج العالم في حوار (World in Conversation) هو برنامج حوارات طلابية اجتماعية وثقافية للتعرف إلى مختلف الثقافات ووجهات النظر عن الحياة والقضايا الاجتماعية، وينظمه مركز الدبلوماسية  العامة وقسم علم الاجتماع بجامعة بنسلفانيا بالولايات المتحدة الأمريكية، بالشراكة مع جامعة حضرموت.
 ولعالمية البرنامج يشارك فيه طلاب قسم علم الاجتماع بجامعة بنسلفانيا مع شركاء من مختلف دول العالم، مثل: أفغانستان، وكولومبيا، والبرازيل، والعراق، وروسيا، وتم مؤخرًا إضافة اليمن شريكًا أساسيًّا ثابتًا في البرنامج.
ويعد فريق جامعة حضرموت الفريق الوحيد الذي يمثل الجمهورية اليمنية، ويمثل جامعة حضرموت طلاب من مختلف كليات الجامعة، مثل: كلية الآداب، والصيدلة، والهندسة البترولية، وكلية البنات. وتم اختيار المشاركين بناءً على تأهلهم في المقابلة الشخصية التي أجراها منسق البرنامج الدكتور عبدالله الفلق من قسم اللغة الإنجليزية بكلية الآداب.
 
تناولت الجلسة الحوارية الأولى من برنامج (العالم في حوار) انتشار المطاعم ذات العرقيات المميزة في المجتمعات المحلية، ووجهة نظر المجتمع المحلي تجاه المهاجرين الوافدين، ورواد الأعمال الوافدين، والعملاء لهذه الأعمال التجارية، وتأثير المهاجرين في المجتمع المحلي من خلال ما يقدمه الوافدون من خدمات أو ثقافات وافدة.
و تعرف الطلاب المشاركون إلى وجهة نظر الطلاب الأمريكيين عن المهاجرين الهنود في الولايات المتحدة الأمريكية، ودورهم في المجتمع الأمريكي، و تبادلوا وجهات النظر فيما يتعلق بعرقيات المهاجرين الوافدين إلى اليمن، وأثرهم في المجتمع الحضرمي.
 
هذا وتبذل نيابة شئون الطلاب بجامعة حضرموت جهودًا حثيثةً ومتضافرةً لإنجاح البرنامج و انطلاقته، بالتنسيق مع كلية الآداب، والتعاون مع كل من مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية ومركز جامعة حضرموت لتدريب الطلاب، إذ يُنفذ هذا البرنامج برعاية كريمة من مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية، ممثلةً بمديرها التنفيذي الأستاذ طارق بلخشر.
وباهتمام بالغ أشاد نائب رئيس جامعة حضرموت لشئون الطلاب الأستاذ الدكتور سالم مبارك العوبثاني بالبرنامج، وشدد على استمراره، وضرورة تطويره، وإتاحة الفرص المتكافئة لجميع الطلاب المنتسبين لجامعة حضرموت للمنافسة والمشاركة في البرنامج ليشمل جميع كليات الجامعة، و تعم فائدته جميع طلابنا، منوهًا بأهمية تقديم خبرات تعليمية حية للطلاب خارج القاعة الدراسية، وتشجيعهم على المشاركات الخارجية، والاستفادة من العالم الافتراضي الذي تقدمه الشبكة العنكبوتية في ظل الاهتمام العالمي المتزايد بهذا الجانب من التكنولوجيا. 
 
من جهته أثنى الأستاذ الدكتور محمد عوض بارشيد عميد كلية الآداب على الجهود التي يبذلها قسم اللغة الإنجليزية لتنفيذ هذا النشاط الإبداعي، وأكد ضرورة الاهتمام بجودة الأداء والطلاقة في التحدث باللغة الإنجليزية للطلاب للمشاركين في البرنامج؛ ليعكس ذلك ثقافة الطلاب والتأهيل العلمي الذي يحظى به طلاب جامعة حضرموت في هذه الظروف الاستثنائية. 
 
مركز جامعة حضرموت لتدريب الطلاب كان حاضرًا بقوة خلف نجاح هذا البرنامج، فقد أشار مدير المركز الدكتور عادل باسدس إلى أن مركز تدريب الطالب الجامعي وُجِدَ لتقديم مختلف الفرص المتاحة للأنشطة التدريبية الطلابية لطلاب جامعة حضرموت.