بحضور رئيس جامعة حضرموت منصة اريد تفتتح المحفل العلمي التاسع في تركيا

  • 11/12/2021
  • أخبار الجامعة
  • 152
img

 بدأت  يوم الخميس الحادي عشر من نوفمبر الجاري في مدينة طربولن التركية اعمال  المحفل العلمي الدولي التاسع

وفي حفل افتتاح المحفل العلمي الدولي التاسع وذلك  بحضور عدد من رؤساء الجامعات والعلماء والخبراء والباحثين  القى  إلى الاستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت- الجمهورية اليمنية كلمة نيابة عن رؤساء الجامعات المشاركة أشار فيها إلى النجاحات المتميزة لمنصة اريد بتنظيم عدد من الفعاليات والمؤتمرات العلمية والتي شارك فيها مايربو على سبعين ألفا من العلماء والخبراء في جامعات ومؤسسات علمية عالمية مختلفة التخصصات مشيرا إلى أنه ومن خلال هذا المحفل أتى من حضرموت الحضارة والتاريخ يحمل رسالة سامية مؤثلة بمجد تليد لحضارة ضاربة جذورها في أعماق التاريخ شامخة عزيزة بعزة أبناءها الذين كان لهم قصب السبق في الوصول إلى عديد من دول العالم ينشرون العلم والمعرفة ورسالة السلام والمحبة

 

نص كلمة رئيس الجامعة نيابة عن رؤساء الجامعات المشاركة

-----------------------------

 

الاستاذ الدكتور سيف السويدي المدير التنفيذي لمنصة أريد للعلماء والخبراء والباحثين المشرف العام للمحفل العلمي الدولي التاسع.

أصحابَ المعالي والسعادة ضيوف شرف المحفل.

المشاركون في المحفل العلمي الدولي التاسع.

 

السلام عليكم ورحمة وبركاته

 

تتوالى النجاحاتُ تلو النجاحات، فبعد النجاحات الكبيرة التي حققتها منصة أريد في تنظيم ثمانية محافل علمية دولية منها ثلاثة بنسخ الكترونية في ظروف استثنائية، وكذلك النجاح الكبير الذي حققته المنصة في الشهر الماضي بتنظيم أسبوع قياسات المعلومات، ها هي اليوم تعقد محفلَها العلمي الدولي التاسع بنسخته المدمجة (حضوريا وإلكترونيا)،  وبهذه المناسبة  يسرني ونيابةً عن جميع منتسبي جامعة حضرموت أن أهنئَكم بعقد المحفل العلمي الدولي التاسع، الذي تنظمه منصةُ أريد للعلماء والخبراء والباحثين في مدينة طرابزون التركية، مع نسخة إلكترونية مصاحِبة خلال الفترة من 11- 15 نوفمبر 2021م .

    منصةُ أريد للعلماء والخبراء والباحثين وخلال فترةٍ وجيزةٍ من عمرها حققت عددًا من النجاحات العلمية على المستوى الدولي, فحُقَّ لسبعين ألفًا من العلماء والباحثين، هم أعضاءُ المنصة، أنْ يفتخروا بهذه النجاحات, وحُقَّ لنا في جامعة حضرموت، بصفتِنا شركاءَ، أنْ نفخرَ بما حققتْه المنصة، ونُشاركُ زملاءَنا أعضاءَ المنصةِ فرحتَهم بتحقيقِ هذه النجاحات.

 السادةُ والسيدات:

     بصفتي عضوًا في المنصة، ورئيسًا لجامعةِ حضرموتَ التي تربِطُها بالمنصةِ شراكة فاعلة، وذلك من خلالِ مشاركتِها الفاعلةِ في جميع الفعالياتِ والأنشطةِ التي تنظمُها المنصةُ، رعايةً أو مشاركةً لمنتسِبيها، بالإضافةِ لكوني ضيفَ شرفٍ للمحافلِ العلميةِ الدوليةِ الثلاثةِ التي نظَّمَتْها المنصةُ، سمحُوا لي أنْ أستعرضَ النجاحاتِ التي حققَتْها منصةُ أريد في تنظيمِ هذه المحافل.

    يمكنُني أنْ أُوجِزَ ذلكَ في تسعةِ نجاحاتٍ حققَتْها المنصةُ، وذلكَ بتنظيمِ تسعةِ محافلَ علميةٍ دوليةٍ، بما فيها هذا المحفَلُ، وهيَ كما يأتي:

أولاً: ترسيخُ مكانةِ منصةِ أريد بينَ أوساطِ المجتمعِ العلميِّ الدولي.

ثانياً: التأكيدُ على سلامةِ نهجِ المنصة، ونجاحِها في السيرِ بِخُطًى ثابتةٍ نحوَ تحقيقِ رسالتِها.

ثالثاً: إبرازُ أهميةِ دورِ المنصةِ في تنشيطِ البحثِ العلمي، فقد أَسَّسَتْ هذه المحافلُ، وبخاصةٍ النسخُ الإلكترونيةُ منها، آليَّةً جديدةٍ عملَتْ على توسيعِ مِساحةِ التفاعلِ للمؤسساتِ الأكاديميةِ والبحثية، وشجَّعَتْ على مشاركةِ أعدادٍ كثيرةٍ منَ الأكاديميينَ والباحثينَ في هذه المؤسسات. ومِنْ هنا تَبْرُزُ  أهميةِ دورِ منصةِ أريد في تنشيطِ البحثِ العلمي

رابعاً: تحقيقُ مبدأِ الاستدامةِ في أنشطةِ المنصة.

خامساً: خَلْقُ شَراكاتٍ فاعلةٍ معَ عددٍ منَ الجامعاتِ ومؤسساتِ البحثِ العلمي, ونحنُ في جامعةِ حضرموتَ تعتزُّ ونفخَرُ بشَراكتِنا المتميزةِ معَ المنصة.

سادساً: نشرُ العلومِ المَعْرِفية، ونتائجِ البحوثِ على نطاقٍ واسع.

سابعاً: توسيعُ عضويةِ المنصة، إذْ وصلَتْ إلى أكثرَ مِنْ سبعينَ ألفًا مِنَ العلماءِ والباحثين.

ثامناً: إقامةُ علاقاتٍ علميةٍ بينَ العلماءِ والباحثين، لزيادةِ الإنتاجِ المَعْرِفِيِّ وتأصيلِه، مِنْ خِلالِ تَلاقُحِ الأفكارِ البحثية، وتنسيقِ الجهودِ بينَ المؤسساتِ  البحثيةِ، والاستغلالِ الأمثَلِ للإمكاناتِ المَتاحَة.

تاسعاً: تحقيقُ الريادةِ في تنظيمِ أكبرِ المحافلِ العلميةِ الدوليةِ لِلناطقينَ باللغةِ العربية.

الحفلُ الكريم:

    إنَّ هذه النجاحاتِ التي تحققَتْ كانَتْ بتوفيقٍ منَ الله، ثم بِجُهودٍ جَبَّارةٍ  قامَتْ بها قيادةُ المِنصة، وفي مُقَدِّمَتِهِم الأستاذُ الدكتور سيف السويدي، ومِنْ خَلْفِهِمْ عددٌ مِنَ الجُنودِ المجهولينَ، وكَذا تفاعُلُ عددٍ كثيرٍ مِنْ أعضاءِ المنصة. لذلكَ أجِدُها فُرصةً للتقدُّمِ بالشكرِ والتقديرِ والامتنان، لجميعِ مَنْ أسْهَمَ في إنجاحِ هذا المَحْفَل، وبقيةِ أنشطةِ المنصة. وأتقدمُ بشكرٍ خاصٍّ للأستاذِ الدكتور سيف السويدي المديرِ التنفيذيِّ لمنصةِ أريد. كما أشكرُ الجميعَ على حُسْنِ الإصغاء.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وقد تم منح رئيس جامعة حضرموت الاستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش -  ضيف شرف المحفل العلمي التاسع- درع المنصة في الجلسة الافتتاحية اليوم.

حضر جلسة الافتتاح والي مدينة طرابزون ومفتي المدينة وكذلك مختار المدينة.