اختتام ورشة توصيف مساقات العلوم السياسية التي نظمتها كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة حضرموت بالشراكة مع قسم العلوم السياسية بجامعة القاهرة بتمويل من الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين بمصر

111

القاهرة | خاص

اختتمت بالعاصمة المصرية القاهرة  ورشة توصيف مساقات العلوم السياسية، التي نظمتها كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة حضرموت، بالشراكة مع قسم العلوم السياسية بجامعة القاهرة، بتمويل من مؤسسة الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين، وبرعاية السفارة اليمنية بجمهورية مصر العربية .

تستهدف الورشة التي نفذت بالمركز الثقافي اليمني، تحسين وتطوير توصيف مساقات العلوم السياسية في جامعة حضرموت، وتوفير منصة للتفاعل والنقاش بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب.

وشارك في الورشة عدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب في جامعة حضرموت وأساتذة مرموقون على مستوى الوطن العربي والدولي من جامعة القاهرة ، وقد تم مناقشة مواضيع متنوعة ذات صلة بتوصيف المساقات العلمية في مجال العلوم السياسية.

وأعرب عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعة حضرموت الأستاذ الدكتور محمد عوض بارشيد ، عن سعادته لتنظيم هذه الورشة، والتعاون المشترك بين جامعتي حضرموت والقاهرة، مثمنًا جهود الحضور، وتسليط الضوء على تطوير المناهج الأكاديمية بالكلية، مؤكدًا أن هذه الورشة ستسهم في تعزيز جودة توصيف وتطوير مساقات العلوم السياسية بجامعة حضرموت، وستعزز الروابط الأكاديمية والثقافية بين الجامعتين.

وأضاف أن هذ الورشة تجربة مميزة وفرصة للتواصل والتعاون بين جامعتي حضرموت والقاهرة في مجال العلوم السياسية، وتعزيز مكانة الجامعتين كمراكز أكاديمية رائدة.

وأشاد رئيس قسم العلوم السياسية بجامعة حضرموت الدكتور صلاح مدشل بالجهود التي بذلها الكادر المصري لإنجاح الورشة، مؤكدًا العلاقة التاريخية التي تربط بلادنا بالشعب المصري العريق.

ويذكر أن هذه الورشة أتت بناءً على مخرجات ورشة سابقة عقدت العام الماضي بالقاهرة تحت عنوان “نحو تدريس العلوم السياسية في الوطن العربي ” .  وفي الختام تم تكريم داعمي ورعاة هذه الورشة والمشاركين فيها؛ تقديرًا لجهودهم وإسهامهم القيم في تعزيز جودة توصيف المساقات العلمية، وفي مقدمتهم الدكتور عمر بامحسون مؤسس الصندوق الخيري للطلاب المتفوقين .