تفعيل الاتفاقية الإطارية بين قسمي العلوم السياسية في جامعتي القاهرة وحضرموت بجمهورية مصر العربية

117

القاهرة  / خاص

أكد أساتذة جامعتي القاهرة وحضرموت أهمية تعزيز التعاون بينهما لتطوير مقررات أقسام العلوم السياسية، بناء على الاتفاقية الإطارية الموقعة بين الجامعتين، التي فعلت بتدشين ورشة عمل توصيف مساقات العلوم السياسية بجامعة حضرموت، صباح اليوم في المركز الثقافي اليمني في القاهرة.

وأشار عميد كلية الآداب والعلوم الإنسانية بجامعه حضرموت الاستاذ الدكتور محمد عوض بارشيد في كلمته خلال افتتاح أعمال الورشة إلى أن انعقادها يعد ترجمة لمخرجات ورشه العام الماضي نحو تطوير تدريس العلوم السياسية في الوطن العربي بين قسم العلوم السياسية بجامعة القاهرة وقسم العلوم السياسية بجامعة حضرموت، إضافة إلى تغيير اسم كلية الآداب بجامعة حضرموت لتكون أكثر استيعابًا للتخصصات المختلفة.

من جهته قال رئيس قسم برنامج العلوم السياسية بكلية الآداب بجامعة حضرموت الأستاذ الدكتور صلاح مدشل: إن توصيف مقررات قسم العلوم السياسية يمنح المحاضر القدرة على بلورة أفكاره وعرض معلوماته للطلاب، بأسلوب تفاعلي، بسهم في تعزيز القدرات الذهنية للطلاب.

كما أكد أساتذة قسم العلوم السياسية في جامعة القاهرة  الدكتور علاء الدين هلال والدكتور عفت الزغبي والدكتور زينب مجدي والدكتور  أحمد عبدالحافظ، والدكتور محمد صفي الدين، في جلسات عمل اليوم الأول في الورشة التي تستمر ثلاثة أيام، أن انعقادها يعد فائدة لتبادل الخبرات بين الأساتذة في الجامعتين، ولتحقيق عنصر تقييم الذات، ورفع وتيرة التفاعل بين الأساتذة والطلاب في علم يعد من بين أكثر العلوم المرتبطة بالبيئات المحلية ودراسة المجتمعات البشرية.

كما بحثت الورشة تحديات مخرجات أقسام العلوم السياسية في العالم العربي ومتطلبات توصيف مقراراتها، وكيف بالإمكان الارتقاء بالتفكير النقدي في مقررات العلوم السياسية لأعمال العقل، وأهمية تحديد المقررات الإجبارية والاختيارية في أقسام العلوم السياسية. هذا ويستمر انعقاد أعمال الورشة،  بجلسات تتضمن توصيف مقررات النظرية السياسية والفكر السياسي وتوصيف مقررات العلاقات الدولية وتوصيف مقرر مناهج البحث .