النوارس المحلقة في سماء الجامعة

538
e5e4d948 6c18 4144 bc8b 87fc69c82e1d

رائعٌ ذلكم الاستقبال، وحسنٌ ذلك التقليد، ومباركٌ ذلك الجمع الذي عقدته نيابة الدراسات العليا ممثلةً بطاقم يتناغم ويتقارب في صورة تتجلى فيها حنكة الإدارة وسرعة الأداء والسعي إلى النجاح، فقد عقدت نيابة الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة حضرموت بمجمع كليات الغليلة بالمكلا لقاءً موسعًا بالطلبة المستجدين للعام الجامعي 2020 – 2021م في جميع التخصصات بكليات الجامعة البالغ عددهم (188) طالبًا وطالبةً.

لقاء جاء لتوضيح لوائح نيابة الدراسات العليا والبحث العلمي .

     وفي أثناء ترؤسه اللقاء  أشار الأستاذ الدكتور هادي سالم الصبان القائم بأعمال نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي إلى أن هذا اللقاء الترحيبي تعقده نيابة الدراسات العليا سنويًّا لتوضيح اللوائح والأنظمة والقوانين ونظام الدراسات العليا ودليل كتابة الرسائل العلمية للطلبة الجدد، بالإضافة إلى تعريفهم بكيفية الالتحاق في برنامج الكفاية للغة الإنجليزية.

وواصل الأستاذ الدكتور الصبان مستعرضًا بعض الإرشادات والشروط الأساسية التي يجب على الطلاب اتباعها حسب التقويم الجامعي، ذاكرًا أن التخصصات التي تقدَّم إليها الطلبة في مختلف الكليات هي: الكيمياء، وعلوم الحياة، ومناهج وطرق التدريس، وطب الأسرة، وإدارة الأعمال، والعلوم المالية والمصرفية، والتفسير وعلوم القرآن، والحديث وعلوم السنة، وركز على برنامج الدكتوراة لتخصص الإدارة التربوية الذي يعد أول برنامج يُفتَح بجامعة حضرموت لمساق الدكتوراة.

لقد أوضح لطلاب الدراسات العليا آلية فتح البرامج ومنح الدرجات العلمية للطلبة بموجب التقويم الجامعي حسب كل تخصص، وكذلك كيفية اختيار الرسائل العلمية والبحثية، وتحديد المشرفين والمناقشين في جميع كليات الجامعة.

ولأهمية هذا اللقاء حضره عدد من عمداء الكليات ونوابهم ورؤساء الأقسام، فقد حضر كل من الأستاذ الدكتور رائد باطحان عميد كلية العلوم، والدكتور محمد بلحويصل عميد كلية العلوم الإدارية، والدكتور سعيد سالمين بلعفير عميد كلية التربية – المكلا، ونواب العمداء، ورؤساء الأقسام العلمية، وأعضاء هيئة التدريس بمجمعي كليات فوة والغليلة، والأستاذ ياسر أحمد باعباد المدير العام للقبول والتسجيل بنيابة الدراسات العليا والبحث العلمي بالجامعة.

كان لقاء محبة وتواصل، فتحت فيه نيابة الدراسات العليا قلبها لدفعة جديدة من طلاب الماجستير والدكتوراة، في لحظة استشراف مستقبل واعد بإذن الله بالخير والعطاء، وبداية عام جديد من العطاء العلمي من أجل مزيد من ترجمة الشعار الذي يرمي إلى خدمة المجتمع من خلال مخرجات الجامعة في دراسات عليا تضاف إلى سجل الدراسات الزاخر .

إنها نوارس جامعة حضرموت تحلق في سماء الوطن لبناء حضرموت بألوانها الزاهية وظلالها الوارفة

Skip to content