اختتام فعاليات مهرجان المرأة الرياضي الثالث لطالبات كليات جامعة حضرموت والمعاهد الفنية وشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة لتنس الطاولة والشطرنج

515
2d4f05a9 d05c 41b9 9f74 051b1490564d

7eb60b18 c912 4562 a69c b773360929fd
 
اختتمت صباح يوم الثلاثاء فعاليات مهرجان المرأة الرياضي الثالث لطالبات كليات جامعة حضرموت والمعاهد الفنية وشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة، حيث شهد المعهد التجاري التقني بمنطقة فوة، منافسات
وفعاليات المهرجان الذي أقيم على مدى يومين برعاية كريمة من  وزير الشباب والرياضة، ومحافظ محافظة حضرموت، وبإشراف مكتب وزارة الشباب والرياضة بساحل حضرموت، في إطار الشراكة بين جامعة حضرموت ومكتب وزارة التعليم الفني والتدريب المهني، وتنظيم اتحاد رياضة المرأة بساحل حضرموت. 
وخلال الفعاليات ألقى وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون الشباب فهمي عوض باضاوي كلمة أكد فيها على اهتمام ورعاية السلطة المحلية بالقطاع الرياضي والشبابي، مشيرًا إلى التنسيق والتفاهم القائم بين وزارة الشباب والرياضة والسلطة المحلية بالمحافظة الرامي إلى تعزيز الحضور الرياضي الحضرمي، وتفعيل النشاط واستمراريته، وهو ما نشهده ونلمسه حالياً، فحضرموت التي تنعم بالأمن والأمان وهو ما يميزها عن غيرها من محافظات الوطن في ظل الأوضاع الحالية تتصدر المشهد من خلال تنوع واستمرارية النشاط الرياضي، فبالأمس كانت البطولة الثقافية الناجحة على كأس حضرموت الثالثة في حورة التاريخية، وها نحن اليوم نختتم في العاصمة المكلا نشاطًا متميزًا وبارزًا لرياضة المرأة.
  وأشاد الوكيل المساعد بالمشاركة المتميزة والفاعلة في المنافسات وفعاليات المهرجان لشريحة الصم والبكم الذين يتوجب علينا جميعاً في السلطة والمجتمع دعمهم والوقوف إلى جانبهم .
 
بدوره أشار  مساعد نائب رئيس جامعة حضرموت لشئون الطلاب الأستاذ الدكتور سالم محمد بن سلمان إلى إن  مشاركة الجامعة في هذه التظاهرة الرياضية الخاصة بالطالبات سنوياً هو تأكيد لاهتمامات الجامعة برياضة الفتاة، فلدينا عدة من الفعاليات والأنشطة في مختلف المجالات تشارك فيها الطالبات، ونحرص على تفعيل وتطوير الأنشطة الرياضية وغيرها فيما يعود على الطلاب بالنفع والفائدة، مشيرًا إلى جملة من الأنشطة التي ستقيمها الجامعة خلال الأيام القادمة .
 
  من جانبه بارك المدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة بحضرموت الساحل الكابتن حسن صالح مسجدي ما تحقق من نجاح لهذا المهرجان، وما شهده من تفوق وتميز من خلال اتساع المشاركة وإظهار المواهب، مقدرًا عطاءات وجهود قيادة اتحاد رياضة المرأة، وحرص الجميع على الظهور الطيب، وهذا يدفعنا في قيادة المكتب لمضاعفة الاهتمام والرعاية وخاصة للأنشطة النوعية مثل نشاطات الفتاة، وهو أيضًا نتاج طبيعي لشراكة فاعلة بين مكتبنا وجامعة حضرموت ومكتب التعليم الفني والتدريب المهني وشريحة ذوي الاحتياجات الخاصة، وإن  شريحة المعاقين تحتل مكانة كبيرة من اهتمامات المكتب واتحادات الألعاب التي تعتمد إدماج منتسبي هذه الشريحة في ضمن أنشطتهم وفعالياتهم .
 
   وكانت رئيسة اتحاد رياضة المرأة بحضرموت الساحل فائزة محمد اليزيدي قد أشارت إلى أن ما تحقق من نجاح لهذا المهرجان هو امتداد لنجاحات سابقة تحققت بفضل اهتمام ورعاية ودعم الجهات المختصة في السلطة والوزارة، مؤكدة على أن اتحادها سيعمل على تطوير المهرجان في الأعوام القادمة ليشمل ألعابًا أخرى ومشاركة أوسع، وسيتم بإذن الله إعادة تفعيل الجانب الاجتماعي والثقافي، وتأهيل الفتاة في جانب التحكيم والتدريب والإدارة، في إطار مجتمعنا المحافظ المتمسك بقيمه وعاداته وتقاليده، مباركة للبطلات الحائزات على المراكز الأولى في المهرجان، متمنية للبقية التوفيق في الأنشطة القادمة.
 
 ومسك ختام فعاليات مهرجان المرأة الرياضي الثالث كان التتويج وذلك بتكريم البطلات الحائزات على الثلاثة المراكز الأولى  في لعبة تنس الطاولة
فكانت  كؤوس المراكز الثلاثة والميداليات الذهبية والفضية والبرونزية وشهادات المراكز التقديرية من نصيب الطالبات :
 
المركز الأول – الطالبة / ديانا خالد الرباكي ـ (كلية البنات)
 
المركز الثاني – الطالبة / نور أسامة بامسعود – ( جمعية الأمل)
 
المركز الثالث – عنود محمد المشجري – (كلية البنات )
 
أما عن تتويج بطولة الشطرنج فكانت من نصيب الطالبات:
 
المركز الأول – الطالبة / مها عبدالرحمن باحميد  ـ (كلية العلوم )
 
المركز الثاني – الطالبة / عائشة سعيد بامعيبد – ( جمعية الطموح للمعاقات)
 
المركز الثالث – زينب علي العيدروس – (كلية البنات )
 
 حضر الختام الإخوة والأخوات الأمين العام لاتحاد رياضة المرأة جميلة عبدالله المرفدي، والمدير العام للإدارة العامة للأنشطة والخدمات الطلابية بجامعة حضرموت، الكابتن زكي أحمد باقويقو، ومدير إدارة الأنشطة والخدمات الطلابية  بمكتب التعليم الفني والتدريب المهني الكابتن علي صالح مساعد، ومديرة إدارة النشاط القطاع النسوي جامعة حضرموت مريم بامقنع، ومدير النشاط الرياضي بمكتب وزارة الشباب والرياضة الكابتن صالح فرج باحويج، ومدير إدارة الفتاة بمكتب التعليم الفني ليبيا عوض باكونه، ومدير المعهد التقني التجاري بفوة أبوبكر صالح العبدلي، والوكيل الفني سنيورة حسين اليزيدي، ومسئول الأنشطة صدر الدين سالم .

Skip to content