اختتام البرنامج التدريبي لتأهيل القيادات الطلابية في جامعة حضرموت

488
405c7817 d76c 4ae1 a607 369ee0407dd6

الاعلام الجامعي 
 
اختتم في جامعة حضرموت البرنامج التدريبي لتأهيل القيادات الطلابية الذي تموله وتنفذه مؤسسة صناع أمل حضرموت للتنمية، ويشترك في التنفيذ مركز تدريب الطلاب بجامعة حضرموت، والذي يقام برعاية رئيس الجامعة البروفيسور محمد سعيد خنبش، وتمويل من مؤسسة صناع أمل حضرموت للتنمية.
 
وقد احتضنت قاعة الأديب علي أحمد باكثير صباح الخميس 18مارس2021م احتفائية حضرها نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب الأستاذ الدكتور سالم مبارك العوبثاني، ومساعده الأستاذ الدكتور سالم محمد بن سلمان، ومدير مركز جامعة حضرموت لتدريب الطلاب الدكتور عادل محفوظ باسدس، ورئيس مؤسسة صناع أمل حضرموت الأستاذ طالب عبدالله باشهاب.
 
وفي مستهل الاحتفائية استعرض الدكتور العوبثاني مرحلة إنشاء مركز جامعة حضرموت لتدريب الطلاب، وأبرز الإرهاصات التي رافقت الانشاء، وكيف تم التغلب عليها، موضحاً أن هذا المركز هو الوحيد من نوعه في الجامعات الحكومية اليمنية من حيث الفكرة والهدف، فهو سيعمل على تأهيل الطلاب في شتى التخصصات بما لا يتوافر في المقررات الدراسية. كما تحدث العوبثاني في كلمته عن بناء الشخصية القيادية لطالب الجامعة، بقوله: إن الجامعة لا تعمل فقط على تعليم الطالب العلوم الإنسانية والعلمية فقط، بل تسهم في بناء الشخصيات القيادية، وصنع قادة المستقبل، مبينًا أن كثيرًا من مخرجات الجامعة بالأمس البعيد والقريب أصبحت تتولى اليوم مناصب قيادية داخل الجمهورية وخارجها في شتى المجالات، شاكراً في ختام كلمته مؤسسات القطاع الثالث التي تولي مثل هذه البرامج عنايةً واهتمامًا خاصًّا، مؤكدًا أن قيادة الجامعة تدعم بكل قوة إقامة مثل هذه البرامج في بناء شخصية الطالب في شتى المجالات.
 
من جانبه رحب  المهندس طالب عبدالله باشهاب مدير مؤسسة صناع أمل حضرموت للتنمية بالحضور، وأكد الدور الحيوي للطالب الجامعي في المجتمع، ومن هذه الأهمية سعت المؤسسة على تقديم هذا البرنامج "تأهيل القيادات الطلابية" للإسهام في اكتشاف وصقل مهارات الطلاب القيادية والإدارية، وتنمية قدراتهم ليكونوا على استعداد للانخراط في العمل الميداني في داخل الجامعة، أو تقديمهم مبادرات ريادية مختلفة لمجتمعهم، مشيرًا إلى أن أكثر من 45 طالبًا وطالبة من جامعة حضرموت بمختلف المستويات والتخصصات خاضوا ست دورات تدريبية بواقع 36 ساعة، اشتملت على عدد من الدورات، منها مهارات الاتصال والتواصل، وأبرز مهارات القائد، وكيفية إعداد التصورات والتقارير، وكيفية إدارة الاجتماعات، وفن الإلقاء والتأثير، وبيان حقوق الطلاب وواجباتهم، شاكرًا كل الجهود التي بذلتها قيادة جامعة حضرموت ومركز جامعة حضرموت لتدريب الطلاب والمدربين لإنجاح هذا البرنامج النوعي، مختتماً كلمته بالإشادة بإقامة هذا البرنامج بالتعاون مع مركز جامعة حضرموت لتدريب الطلاب والذي استفاد منه المشاركون فيه، وهم طلاب من مختلف كليات الجامعة، بلغ عددهم (45) طالبًا وطالبة، جرى تدريبهم على بناء الشخصية القيادية للطالب.
 
تخلل الحفل الذي انتهى بتكريم المدربين في البرنامج، والطلاب المشاركين فيه، فقرات إنشادية وشعرية، أداها الطالبان إبراهيم باحشوان، وسالم بن طالب.

Skip to content