في ختام زيارته قيادة جامعة حضرموت تستقبل وفد وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

110
04d23627 f1bc 4309 93d7 c54bf12d1899

الإعلام الجامعي 9/2/2022م
——————
عبرالأستاذ الدكتور خالد عمر باسليم وكيل الوزارة للشئون التعليمية، عن سعادته لزيارة جامعة حضرموت والتي وصفها بالمثمرة والجادة. واضاف في لقاء بمكتب رئيس الجامعة اليوم لدى استقبال قيادة الجامعة له ومرافقيه إننا قد وجدنا بكلية التعليم المفتوح صورة مستقرة للدراسة وخطة طموحة لبرامج الكلية والسير بها خطوات إلى الأمام وبطريقة تدريجية للوصول إلى الهدف الأسمى والغاية المرجوة لتحقيق أهداف التعليم المفتوح عبر المنصات الإلكترونية والتقنيات الحديثة ، مضيفا: لقد بحثنا مع المختصين في قيادة الكلية كل القضايا ونحن نشعر أن جامعة حضرموت تمثل نموذجا يحتذى به في الرقي والانضباط في مجال التعليم المفتوح والسعي نحو الجودة.
من ناحيته نقل الأستاذ الدكتور عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية وبحضور الأستاذ الدكتور سالم مبارك العوبثاني نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب والأستاذ الدكتور هادي سالم الصبان نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي تحيات رئيس الجامعة وتمنياته لهم بالتوفيق في زيارتهم للجامعة .وقال إننا في قيادة الجامعة نثمن إشادتكم بمستوى تقدم الجامعة ومكانتها ونرى أن هذا يمثل دعما معنويا وسنعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل برامج التعليم المفتوح إلى رؤية جديدة تواكب تطورات المشهد في التعليم المفتوح بما يحقق انعكاسات إيجابية في الكلية، بالتنسيق والتكامل مع كلية الحاسبات وتقنية المعلومات لتوفير المتطلبات التقنية اللازمة لكلية التعليم المفتوح، وتطرق في حديثه إلى صعوبات التعلم عن بعد في ظل الظروف القائمة، وشحة إمكانات الجامعة وكثرة الإقبال من الدارسين رغم قلة المباني ونقص الطواقم التدريسية مضيفا أننا سنعمل معا لتحقيق طموحات وأهداف الكلية بصورة جادة.
من جهته أشار الأستاذ الدكتور سالم مبارك العوبثاني نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب إلى أن نيابة شئون الطلاب تحرص كل الحرص على مدخلات الكلية وكذا مخرجاتها من حيث المتابعة المستمرة مشيدا بدور قيادة الكلية منذ التأسيس، فقد شهدت الفترة القريبة الماضية تحول مكتب التعليم عن بعد إلى مركز التعليم عن بعد ليغدو حاليا كلية متكاملة وأضحت أعداد طلابها في ازدياد.
وأشار الدكتور خالد شعفل المدير العام لقطاع التعليم الأهلي
إلى أن وجود خطة زمنية ورؤية واضحة بالكلية سيكون له الأثر الكبير في توجيه بوصلة التقييم والأداء وتعديل أي انحراف خلال مدة السير المستمر . كما ناقش اللقاء أيضا جملة من القضايا المختلفة ذات الصلة بقطاعات الوزارة.
حضر اللقاء كل من الدكتور مصطفى حسين الشعيبي مدير الشؤون القانونية بالوزارة، والدكتور لطفي خنبري الأستاذ المشارك لتقنية المعلومات من جامعة عدن، وعميد كلية التعليم المفتوح بجامعة حضرموت الدكتور وليد أحمد العطاس .

Skip to content