بحضور رئيس الجامعة ونوابه والأمين العام: افتتاح مسجد كلية الطب وسط حضور نوعي

157
4345

الإعلام الجامعي
————
شهد الأستاذ محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت، ونوابه، والأمين العام للجامعة، وعميد كلية الطب والعلوم الصحية، وعدد من عمداء الكليات الأخرى، وأعضاء الهيئة التدريسية والتدريسية المساعدة، شهدوا افتتاح مسجد كلية الطب والعلوم الصحية بمجمع هيئة مستشفى ابن سينا بالمكلا. وبعد أداء صلاة الظهر طاف رئيس الجامعة ومرافقوه بمصلى الطالبات، وصحن المسجد وملحقاته، وعبَّر عن سعادته بافتتاح المسجد في هذه الأيام على مشارف من موسم الحج، داعيًا للمتصدق أن يوسع الله في رزقه، وأن يبارك له، ويمده بالخير والعافية.
وحين صدح صوت المؤذن (الله أكبر)، ظهر يوم الاثنين السابع والعشرين من يونيو 2022م، هذه الدقائق من عمر الزمن كانت مفعمة بمشاعر الغبطة والسرور، ألسنة تلهج بذكر الله، والثناء على الواحد الأحد الذي بنعمته تتم الصالحات، كيف لا، وقد اكتمل البناء، وتم التأثيث، وبدا المسجد في أبهى صورة، وهو يستقبل المصلين في أول صلاة بعد الافتتاح الرسمي.
رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش ونائبه للشؤون الأكاديمية الأستاذ الدكتور عبدالله صالح بابعير ، والقائم بأعمال نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور هادي سالم الصبان، والأمين العام للجامعة الأستاذ عبدالله علوي عيديد، وعميد كلية الطب الدكتور سمير باعثمان، وأعضاء في الهيئة التدريسية لكلية الطب وبعض الكليات الأخرى، وجمع من المصلين.
في زواية بمدخل كلية الطب في مجمع هيئة مستشفى ابن سينا ينتصب مسجد حديث بمساحة بلغت مايقارب 400 متر مربع، نمط معماري يوحي ببساطة المبنى، وإيحاءات المكان، وروعة التجهيزات، مصلى للرجال يتسع لأكثر من ٤٥٠ مصلٍّ، وآخر للطالبات يتسع لحوالي 100طالبة، تكييف، وفرش، ومصاحف، وإضاءة توزعت، ومسجد يقع وسط مساحة وارفة الظلال، جميلة الشجيرات والأزاهير، قريبة من قاعات كلية الطب والعلوم الصحية وهيئة مستشفى ابن سينا، ويستفيد من هذا المسجد مرتادو المستشفى بصورة عامة، وطلاب وطالبات كلية الطب وسكان الحي المجاور بصورة خاصة.
وعبَّر مصلون ومترددون على أقسام المستشفى عن ارتياحهم لافتتاح المسجد، مما يسهل عليهم صلاة الجماعة بيسر، وفي مكان قريب من المستشفى.
جهود مباركة، وافتتاح على مشارف دخول شهر ذي الحجة، وما تحمله العشر الأول من أيامه ولياليه من فضل وأجر .
خطوة مباركة تضاف إلى خطوات سابقة لجامعة حضرموت، وصلاة ظهر جامعة، ودعوات رفعتها أكف ضارعة إلى الله أن يحفظ المتصدق، ويجزل له في العطاء، وأن يتقبل من الجميع صالح الأعمال.

45346

Skip to content