جامعة حضرموت تدشن برنامجاً للتبادل الدولي والتدريب مع جامعة بتروناس الماليزية

215
54fc6cc1 1c56 4909 bc1d 9dc90b60d6f3

الإعلام الجامعي
———-
قال الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش اننا نشعر اليوم بفخر في يوم تاريخي للجامعة وهو التدشين الفعلي لترجمة اتفاقية تعاون مشترك مع جامعة بتروناس تكنولوجي الماليزية حيث يبدأ خمسة من أوائل طلاب كلية الهندسة والبترول بجامعة حضرموت الدراسة والتدريب بواحدة من ارقى الجامعات العالمية بحسب تصنيف QS.
واضاف في كلمته إحتفاءً بهذا الحدث عبر تقنية الاتصال المرئيzoom أمس بحضور الأستاذ الدكتور عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية والاستاذ الدكتور سالم محمد بن سلمان مساعد نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب والاستاذ الدكتور سالم بامؤمن عميد كلية الهندسة والبترول بجامعة حضرموت ومن العاصمة الماليزية كوالالمبور السفير الدكتور عادل محمد باحميد والدكتور سمير البوري المنسق والممثل الخاص لجامعة حضرموت لدى الجامعات الماليزية وعضو لجنة التعاون الدولي والطلاب المبتعثين للدراسة في جامعة بتروناس الماليزية، عن تقديره للدعم السخي من الشيخ عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة حضرموت رئيس مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية، وقال انكم تمثلون البداية لهذه التجربة التي نتمنى أن يكتب لها النجاح والتي سيترتب عليها نجاحات أخرى، واوصيكم وصية أب لأبناءه أن تتحلو بالصبر ، ستجدون بيئة جديدة فعليكم أن تقدموا صورة نموذجية لطالب جامعة حضرموت، ونحن نسعى للحصول على مساعدة من الداعمين وكذا وزارة التعليم العالي لمواصلة دراساتكم العليا .
من جهته قال الأستاذ الدكتور عبدالله صالح بابعير نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية ان هذه فرصة كبيرة اتيحت لطلابنا وهي فاتحة خير للتعاون مع جامعات عالمية فعليكم التحلي بالصبر والعمل الإيجابي واستثمار الفرص بتقديم المشاريع والموضوعات للدراسة وعليكم اتخاذ الخطوة الأولى بالاستفادة من مدرسيكم والمختبرات وزملاؤكم ومن البيئة العلمية اذا ما اتيحت فرصة مواصلة الدراسة العليا. ونحن علينا السعي واذا صدقت النوايا فهي مطايا.
من ناحية أخرى هنأ الدكتور عادل محمد باحميد قيادة الجامعة على هذ الإنجاز وقال اليوم تضع جامعة حضرموت أقدامها في الإتجاه الصحيح في التعاون العلمي مضيفاً أن جامعة بتروناس الماليزية تعتبر من الجامعات التى تعوّل عليها الحكومة الماليزية علمياً واكاديمياً فضلاً عن البعد الاقتصادي لها، ووصول ابناؤنا الطلاب لهذا الجامعة يُعد فرصة رائعة ومتقدمة ينبغي استثمارها بصورة جادة، وطلب من المبتعثين التواصل المباشر اذا ما أعترضهم شيء لتذليله مشيدا بدور الدكتور سمير البوري الذي وصفه بالدينمو وشعلة النشاط المتدفق، كما أشار إلى جامعة مالايا وهي الأولى في ترتيب الجامعات الماليزية والتي جمعه بالمسؤولين فيها اجتماع مطول طلبت من خلاله فتح مساقات دراسية بالجامعات اليمنية تحت إشراف الأقسام العلمية في جامعة مالايا .
وعبر الأستاذ الدكتور سالم مؤمن عميد كلية الهندسة والبترول بجامعة حضرموت عن تمنياته للطلاب بالتوفيق والنجاح مشيرا إلى فخر كلية الهندسة والبترول أن يكون طلابها المتفوقين في طليعة هذه التجربة العلمية الرائدة في جامعة حضرموت.
بدورهم تحدث الطلاب في كلمات قصيرة عن امتنانهم لقيادة الجامعة والكلية شاكرين كل من ساهم في ابتعاثهم لهذه الدراسة مثمنين دور الشيخ عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس أمناء جامعة حضرموت رئيس مؤسسة حضرموت للتنمية البشرية.
واختتم اللقاء بكلمة للدكتور سمير البوري قدم فيها شرحاً مفصلاً لدراسة الطلاب المبتعثين وترتيب وضعهم السكني والمعيشي وانتظام الدراسة والواجبات المنوطة بكل واحد منهم.
الجدير بالذكر ان الطلاب المبعوثين هم:
١- محمد بن مفلح _ هندسة بترولية.
٢- سعيد عبدالله باشنيني _ هندسة كيميائية.
٣- سالم الهيم بادعام _ هندسة الكترونية واتصالات
٤- عبدالرحمن يسلم بن مهنا _ هندسة مدنية
٥- مريم حاج فرج بن سلوم _ هندسة حاسوب

8dc2384d f48c 48d7 8686 85185013bd521e85a2db d6bd 4454 96bc d1c3b010bcf8

22f8d405 e1e8 4de7 9e25 3266c8987677

Skip to content