نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب في لقاء خاص: نحن المتفردون بتقديم الخدمات الطلابية من التسجيل والقبول إلى استلام شهادة التخرج

636
09a1c19a 5d8c 425e bbb4 1cbfd19870de

حوار : أحمد زين باحميد 
 
نيابة شئون الطلاب بجامعة حضرموت أخذت قصب السبق على مستوى الجامعات اليمنية،  فكانت جامعتنا أول جامعة بدأت التسجيل والقبول عبر بوابة إلكترونية لطلاب الجامعة في الداخل والخارج .
وقد تبوَّأت نيابة شئون الطلاب بجامعة حضرموت بقيادة الأستاذ الدكتور سالم مبارك العوبثاني مكانةً سامقةً في العمل في حقل الطلاب، فتعددت مكاتبها ووسائل التواصل معها لتسهيل الحصول على البطاقة الجامعية، وكذا النتائج الامتحانية والشهادات.
 
على طاولة نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب الأستاذ الدكتور سالم مبارك العوبثاني طرحنا جملة من التساؤلات، فكانت هذه الحصيلة: 
 
* بدء العام الجامعي في ظل جائحة كورونا، ما الاستعدادت التي اتخذتموها قبل بدء الدراسة؟
– لم تكن جامعة حضرموت استثناء من الجامعات الأخرى، فقد وضعنا أمام ورشة العمل التي عقدت بالمكلا بحضور رؤساء الجامعات رؤيتنا لبدء الدراسة ، واتساقًا مع مخرجات الورشة قمنا ببعض التدابير من خلال توفير المعقمات والكمامات والالتزام بالتباعد، وقد دشن رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش عملية الرش من مجمع كليات فوة، وفي أثناء زيارته للكليات أكد نائب رئيس الوزراء الدكتور سالم أحمد الخنبشي تقديره لما شاهده على أرض الواقع من اتخاذ الإجراءات الاحترازية بصورة صارمة.
 
* كيف تنظرون إلى حركة تزايد عدد الطلاب في التسجيل والقبول بجامعة حضرموت؟ 
– بعد أكثر من ربع قرن هلى تأسيسها أصبح لجامعة حضرموت سمعتها الطيبة على الصعيد المحلي والإقليمي، بل احتلت بسمعتها مكانة مرموقة في قلوب أبناء الوطن في المهجر، فأتى بعضهم للدراسة المنتظمة فيها، خاصة في تخصصي الطب والهندسة بفروعهما.
وما نراه من تزايد أعداد الملتحقين بالجامعة نعده شهادة بتقدم الجامعة وقوة خريجيها ومكانة شهادتها في الخارج .
* قراءتكم للأثر الإيجابي للتسجيل عبر الإنترنت ؟
– لا يختلف اثنان أن فوائد التسجيل وإجرءات القبول عبر شبكة الإنترنت هي خطوة كبيرة وممتازة اختصرت الطريق، وسهلت المعاملة، ووفرت الوقت والجهد على الطالب أو الطالبة في الداخل أو في الخارج .
* قراءتكم للخدمات الطلابية التي تقدمونها؟
– هناك خدمات تقدمها الجامعة للطالب في أثناء دراسته، تتمثل في السكن الجامعي بمبالغ رمزية للطلاب المنقولين من الوادي والمحافظات الأخرى وأبناء المغتربين، فلدينا سكن المدينة الجامعية (فلك)، ويسكن به حوالي (800) طالب من كليات الهندسة والبترول والمستويات الثلاثة الأولى من كلية الطب والعلوم الصحية ، وتتم الصيانة والإشراف المباشر من قبل نيابة شئون الطلاب ، كذلك دار الطالبات بحي المساكن بفوة يوفر سكنًا لحوالي (240) طالبة، والعمارة تحتوي على
(64) غرفة بإيجار سنوي يبلغ (35000000) ريال، وقمنا بتجهيزه بالأثاث الجديد، وإنشاء غرف للحراسة والمشرفات، وشبكة إنترنت داخلية، ومصليات، وغرف مذاكرة، وعيادة طبية، وكافتيريا، وخدمات طلابية لتصوير المذكرات وغيرها بتكلفة (30000000) ريال. وهذا يجعلنا نفاخر بأننا الجامعة الوحيدة التي وفرت مثل هذا السكن وهذه الخدمات بتكلفة رمزية للطالبات على مستوى الجامعات اليمنية. كذلك هناك دار للطلاب في حي المساكن بفوة، وكذا منطقة الغليلة، توفر السكن والخدمات لقرابة (340) طالبًا في كليات مجمع فوة ومجمع الغليلة.
*ماذا عن التدريب لطلاب الجامعة ؟ 
– استشعارًا لأهمية برامج التدريب في استكمال البناء الأكاديمي والمهني والحياتي للطالب الجامعي أنشأنا صندوق التدريب بموارد ذاتية وهبات ومساعدات ، ومركز جامعة حضرموت لتدريب الطلاب يتولى برامج التدريب وفق حاجة الطالب في أثناء دراسته أو بعد تخرجه.
وقد قام المركز بقيادة مجلس الإدارة ومديره الدكتور عادل محفوظ باسدس بتنفيذ برنامجين: الأول لتدريب طلبة قسم الفلسفة وعلم الاجتماع، وهو عبارة عن ثلاث دورات في مهارات وقدرات نظام بناء الحالة، ومفهوم الحماية المجتمعية ، وبرنامج آخر لطلاب قسم الصحافة والإعلام قامت بالتدريب فيه الأستاذة القديرة المرحومة بديعة عوض، وهذه البرامج تمت في إطار شراكة جامعة حضرموت مع جمعية رعاية طالب العلم الخيرية بالمكلا.
وأيضًا مركز آياستي اليمن الدولي لتبادل تدريب الطلاب، وهو مركز دولي لتبادل تدريب الطلاب من أجل خبرات تقنية عالية الجودة ، وقد حصلنا على (17) فرصة تدريبية في المؤتمر الدولي الثالث والسبعين بدولة سلوفاكيا، ومثَّل المركز الدكتور عبدالقادر بايزيد ، وهو مكسب مهم لطلاب  الجامعة، ونافذة على التدريب العالمي . 
* الصالة الكبرى وفكرة إنشائها ونتائجها؟
– بدأنا العمل في إنشاء هذه الصالة في 2014م بإعادة تأهيل وترميم قاعة محاضرات عامة تمثل في عمليات بناء خمس غرف مع ملحقاتها وكذا مواقع لعمل إدارات القبول العام والشئون المالية، وصرف الشهادات والتصديق عليها، ثم جرى ترتيب الغرف الداخلية وتجهيز إدارات التسجيل للكليات العلمية التطبيقية والإنسانية والنظم ومشروع حوسبة شئون الطلاب.
 وفي عام 2016م أنجزنا المرحلة الثانية بإنشاء غرف القبول الخاص، واستخراج البطاقة الجامعية والمطبوعات وقسم الرسوم الدراسية لطلبة القبول الخاص، ومركز لخدمات الطلاب.
 لقد استطعنا أن نوفر للطالب الكثير من الجهد والوقت لاستكمال كل الإجراءات إلى تسليم البطاقة الجامعية وكتاب دليل الطالب الجامعي ، وتعد هذه القاعة المركزية (قاعة الفقيد الأستاذ محفوظ باطرفي ) الوحيدة في الجامعات الحكومية والأهلية اليمنية، وربما في بعض الجامعات العربية كنا سباقين لتوفير هذه الخدمات مجتمعة .
وهناك مركز بالمكلا مول، ووحدة في وادي حضرموت وكذا بالمهرة وسقطرى، كلها تقدم خدمات للطالب أينما وُجِد .
* حدثنا عن مشاركات طلاب جامعة حضرموت في المحافل العربية والدولية . 
– رغم الظروف التي تمر بها البلد استطاعت جامعتنا تسجيل حضورها عبر طلابها في عدد من المحافل العربية والدولية، شاركنا في البطولة العربية لكرة القدم في الصالات في أبوظبي في أكتوبر 2018م ، وكذا في مسابقة (هالت برايز الدولية ) وذلك عام 2019م ، وأوقفنا انطلاق فريقنا إلى القاهرة في مارس من  هذا العام بسبب جائحة كورنا ، ولنا تواصل مع المركز الوطني لمنظمة الشباب الدولية والجمعية الوطنية لطلاب الطب، يتبادل فيه طلابنا مع نظرائهم من دول العالم المهارات والخبرات . 
* كيف تقيمون أسابيع الطلاب الجامعية؟ وماذا في جعبتكم لأسبوع الطالب الجامعي القادم؟ 
– أسبوع الطالب الجامعي هو الملتقي الأكثر حضورًا، إذ تتجسد فيه إبداعات الطلاب، ونعقد فيه المؤتمر العلمي لإبراز أهم أبحاث الطلاب الخريجين،  ويتم ذلك عبر لجان تحكيم خاصة ومناقشات علنية بحضور قيادة الجامعة والمهتمين، إضافة إلى التصفيات الأولية في الكليات لجوائز الجامعة في عدة من الحقول العلمية واستحداث جوائز تحفيز متعددة.

Skip to content