أثناء حضوره في الدورة 54 لاتحاد الجامعات العربية الدكتور خنبش أصبح لجامعة حضرموت حضور متميز على الصعيد الإقليمي والدولي بين الجامعات

292
IMG 20220328 WA0004

الإعلام الجامعي

————————-

شارك الأستاذ الدكتور محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت في أعمال الدورة الـ 54 للمؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية، المنعقد في جامعة عمان الأهلية المملكة الأردنية الهاشمية التي تنعقد في الفترة من 27 -28 مارس الحالي .

ووصف الدكتور خنبش مشاركته بالفرصة التي من خلالها سيلتقي بعدد من رؤساء الجامعات العربية وسيقدم وجهة نظر جامعة حضرموت في الدورة ورؤاها تجاه مختلف المجالات التي ستكون محل هذه الدورة ، واضاف أن دور جامعة حضرموت أصبح مرموقا خاصة وأن الجامعة باتت واحدة من الجامعات التي تتقدم باضطراد في المجالات العلمية المختلفة بما يعزز من حضورها الإقليمي والدولي .

وكان الدكتور عمرو عزت سلامة، الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، قد ألقى كلمة في افتتاح الدورة قال فيها

إن اتحاد الجامعات العربية قد انبثق من حاجة حقيقية أظهرتها التطورات التي تشهدها المجتمعات في توحيد الجهود الدولية، وابتكار الحلول والمشاريع التي ترتقي بالإنسان، وتوفر له الرفاهية والحماية، إضافة إلى التغيرات التي يشهدها العالم لاسيما في مجال البحث العلمي والعمل الأكاديمي.

وأوضح سلامة، خلال كلمته بافتتاح فعاليات الدورة الـ 54 للمؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية، المنعقد في جامعة عمان الأهلية المملكة الأردنية الهاشمية، أن هذا يمكن أن يجيب بشكل أساسي عن تساؤلات قد تدور في ذهن بعض مسؤولي وأساتذة الجامعات العربية حول اتحاد الجامعات. ماذا يعني اتحاد الجامعات العربية؟ ولماذا وُجد؟ وما مدى أهمية الانضمام لاتحاد الجامعات العربية؟.

وأشار الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية إلى أن الاتحاد بالدرجة الأساس هو عمل أكاديمي عربي مشترك، ومَعلمٌ من معالمِ الوحدة العربية، والتي هي من تطلعات الانسان العربي، وآماله في وجود رابطة مشتركة فاعلة بين أبناء المجتمع العربي.

وتابع: «إن اتحاد الجهود العربية ليست نافلة من العمل، ولا من كماليات المجتمع، بل هو ضرورة يقتضيها الانتماء للأمة، يلامس الشعور الحقيقي لكل إنسان عربي يؤمن بوحدة الشعور، والمصير. كما أن الاتحاد يمثل اليوم واجهة يسعى من خلال مشاريعه واستراتيجيته إلى بناء اتجاهات البحث نحو مجتمع المعرفة، واستثمار مستحدثات الثورة الصناعية الرابعة، وبيئة الذكاء الاصطناعي، والارتقاء بمستوى المشاريع التي تحتاجها المنطقة في الحاضر والمستقبل، وتهيئة الخريجين لوظائف جديدة تتناسب والتغيرات الهائلة في العالم».

وحول مناشط الاتحاد وأدواره أشار

الدكتور عمرو عزت سلامة، الأمين العام لاتحاد الجامعات العربية، إنه استنادًا إلى الخطة الاستراتيجية 2019-2030 سعى الاتحاد وما يزال إلى مواكبة المستجدات وتحقيق المعيارية العالمية في التعليم العالي ومخرجاته، وبناء القدرات الإدارية للجامعات والتدويل العلمي والأكاديمي وتعزيز الجودة.وفي هذا الصدد أوضح سلامه ، أن الاتحاد يسعى كذلك إلى زيادة الشراكات بين الجامعات في المنطقة ومع الجامعات في المناطق الأخرى من العالم لتحقيق التأثير على الواقع، وتعزيز ودعم سبل البحث العلمي وإنتاج المعارف والابتكار داخل الجامعات، وتوسيع وتدعيم تنفيذ ضمان الجودة وأنظمة الاعتماد والاعتراف الإقليمي والدولي بالشهادات الممنوحة من الجامعات العربية، وتزويد الطلاب بالمعرفة والمهارات اللازمة، ومواءمة حوكمة الجامعات والسياسات التشغيلية مع أهداف التنمية المستدامة، ثم من خلال تسهيل الحوار بين مختلف القطاعات.

وعبر الأمين العام عن أن اتحاد الجامعات العربية وما ينضوي في عضويته من الجامعات العربية، يحرص على دعم وتنسيق الجهود العلمية والأكاديمية والبحثية التي تسعى لتحقيق التنمية المستدامة في بلادنا العربية ويعمل مع الجامعات العربية على تنظيم الجهود العلمية لتجاوز عقبات المرحلة والتعامل مع الظروف الصعبة برؤى علمية وايجابية.

وأكد أنه من الضرورة تكاتف العمل العربي خاصة في ظل الظروف التي يشهدها العالم في كل مكان، فاذا كانت انطلاقة الاتحاد حاجة وضرورة، فإنه اليوم ضرورة شديدة تجمع الجهد العلمي العربي، وتنسق بين المؤسسات، لتحقيق أفضل العلاقات بين مؤسسات الامة الواحدة، والتوصل لأفضل الخيارات التي تسهم في تقدم وازدهار مجتمعاتنا العربية.

مضيفا أن اتحاد الجامعات العربية ينطلق من كونه أرضية مهمة للارتقاء بمستوى الجامعات العربية إلى العالمية وفتح آفاق جديدة في مجال العلاقات الدولية، وواجهة لإظهار المكان الحقيقية للجهد العلمي العربي، والحرص على بذل المزيد من الجهود الاستراتيجية لتقديم نتاج علمي ينعكس بصورة عملية في بناء المجتمع العربي، وتقديم الحلول لمختلف المشكلات الاجتماعية، والسياسية، والصحية، والاقتصادية.ونوه إلى أن مشاريع الاتحاد التي يعمل عليها تتمحور في

المجلس العربي لتصنيف الجامعات ومشروع تطوير الدوريات العربيه، ومشروع الإطار العربي للمؤهلات ومعامل التأثير العربي ونظام توثيق الشهادات الجامعية العربية وجمعيات ومجالس الاتحاد ومجلس ضمان الجودة والاتفاقيات والشراكات وجوائز الاتحاد.

وقدانطلقت أعمال المؤتمر العام لاتحاد الجامعات العربية في دورته الرابعة والخمسين،امس الاحد في جامعة عمان الأهلية، بالمملكة الأردنية الهاشمية، بحضور الدكتور عمرو عزت سلامة، رئيس اتحاد الجامعات العربية، والدكتور وجيه عويس، وزير التعليم العالي والبحث العلمي ووزير التربية والتعليم بالأردن، والدكتور ساري حمدان، رئيس جامعة عمان الأهلية، واعضاء اتحاد الجامعات العربية، وممثلي المنظمات العربية والدولية.

وتناقش الدورة على مدى يومين عدد من المواضيع منها تقارير عن إنجازات الأمانة العامة بين الدورتين والوقوف على تنفيذ القرارات المتخذة وفعالية منصة إدارة إدارة نشر المجلات العلمية وتحصيل الاشتراكات المستحقة على الجامعات .

IMG 20220328 WA0003

Skip to content