نيابة الدراسات العليا بجامعة حضرموت تعقد لقاءها الثالث بالمبتعثين بمشاركة رئيس الجامعة ونائبه عبر تقنية الزوم

98
IMG 20230921 WA0005

القاهرة/ د. هاني هادي باعباد

في إطار حرص جامعة حضرموت على متابعة طلابها المبتعثين في الخارج، وإيمانًا بالدور الذي يقوم به أبناء الجامعة المبعوثون في الخارج، بهدف تلمس همومهم والصعوبات التي تواجههم في بلدان الابتعاث؛ عقد صباح اليوم الاثنين اللقاء عبر تقنية الزوم بالقاعة الإلكترونية بنيابة الدراسات العليا بالجامعة بحضور أ. د/ محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت، ونائبه لشؤون الدراسات العليا والبحث العلمي أ. د/ هادي سالم الصبان، و أ. د/ سالم فرج بامسعود المدير العام للبحث العلمي ورئيس تحرير مجلة جامعة حضرموت للعلوم التطبيقية والطبيعية، وأ/ فهد عبدالله التميمي مدير الإيفاد الخارجي بنيابة الدراسات العليا، و أ/ فريال باسعد مسؤولة المراسلات بالدراسات العليا، والأخ منير العمودي من إدارة الايفاد.
وقد استمع رئيس الجامعة ونائبه من طلاب الجامعة المبتعثين في الخارج لهمومهم وقضاياهم والمشكلات التي تواجههم، وتعيق تقدمهم في دراستهم في الخارج، وإنجازهم في الحصول على الدرجات العلمية التي ابتعثوا من أجلها. ومن تلك المشكلات:
1- تأخير المساعدات الربعية (الأرباع) لعام ونصف، والرسوم الدراسية للعام الدراسي 2022م/2023م.
2- حصول الطلاب على تذاكر سفر العودة هم وأولادهم وأسرهم من بلدان الابتعاث.
3- صعوبات النشر في المجلات العلمية العالمية، وذلك يتطلب مبالغ مالية تشكل عبئًا على كاهل الطالب.
4- عدم صرف بدل الطباعة والكتب.
5- الحق في حصول الطلاب الحاصلين على درجة الماجستير على الاستمرارية لدرجة الدكتوراه.
6- إيجاد حلول للطلاب الذين وصلت رسومهم الدراسية ناقصة (فوراق الرسوم).
7- حصول الطلاب على تعويض لمدة دراستهم والتي انقطعت بسبب جائحة كورونا.
8- إتاحة الفرصة وبسهولة لطلاب الجامعة المبتعثين في الخارج في النشر في مجلات الجامعة بكل سهوله ويسر.
9- إيجاد حلول للطلاب العائدين من دولة السودان بسبب الحرب، لاستكمال دراستهم وحصولهم على الدرجة العلمية.

نيابة الدراسات العليا بجامعة حضرموت تعقد لقاءها الثالث بالمبتعثين بمشاركة رئيس الجامعة ونائبه عبر تقنية الزوم
نيابة الدراسات العليا بجامعة حضرموت تعقد لقاءها الثالث بالمبتعثين بمشاركة رئيس الجامعة ونائبه عبر تقنية الزوم

ومن جانبه أكد أ. د/ محمد سعيد خنبش رئيس جامعة حضرموت ونائبه أ. د/ هادي سالم الصبان حرصهم على متابعة مبتعثي الجامعة في الخارج واندماجهم في المجتمع الجامعي لجامعة حضرموت، إذ إن ذلك سوف يسهم في بناء مستقبل الجامعة، ويضمن بناء كوادر علمية تساير وتواكب التطورات العلمية في العالم.
وقد وعدت قيادة الجامعة -متمثلة في رئيسها ونائبه- الطلاب المبتعثين في الخارج بالتواصل مع الجهات المعنية في إيجاد الحلول لتلك المشكلات والمعوقات التي تواجه مبتعثي الجامعة في الخارج.
علمًا بأن المبتعثين يتوزعون في دول مختلفة: ماليزيا ومصر والأردن وفرنسا والسعودية وألمانيا وكندا وأمريكا والهند وبولندا والسودان، وكذا في الجامعات اليمنية: صنعاء وعدن وإب وتعز وسيئون.

وفي نهاية اللقاء أعرب المبتعثون عن امتنانهم لجامعتهم على هذا لقاء المهم، وحرص الجامعة على تطوير التعليم العالي في الجمهورية اليمنية، كما أعربوا عن استعدادهم للإسهام الفعال في تحقيق أهداف الجامعة ورؤيتها الرامية إلى تحقيق الريادة الأكاديمية والعلمية في اليمن.