عن الجامـــعة

النبذة التعريفية

أنشئت جامعة حضرموت بالقرار الجمهوري رقم (45) لسنة 1993م، ويقع المركز الرئيسي للجامعة في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت ، ولها عدد من الكليات في كل من مدينة سيئون ، ومدينة الغيضة بمحافظة المهرة ، وجزيرة  سقطرى .

وقد بدأت الدراسة في مساق البكالوريوس فيها في العام الجامعي 1995-1996م بافتتاح 3 كليات هي : الهندسة والبترول ،كلية البنات و كلية التربية – سيئون ، وبلغ عدد الكليات في العام الجامعي 2017-2018م سبعة عشر كلية، إضافة الى خمسة مراكز بحثية ومركز استشاري وعدد من المراكز الخدمية . ويتبع الجامعة مراكز تدريبية هي :  مستشفى جامعي ومركز صحي وروضة للأطفال .

     بلغ اجمالي الطلاب المقيدين في العام الجامعي 2017- 2018 م ( 14387 ) طالب وطالبة وبلغ اجمالي عدد الخريجين حتى العام الجامعي 2016-2017 م( 27068) طالب وطالبة .

ويبلغ عدد اجمالي عدد اعضاء الهيئة التدريس ومساعديهم   في العام الجامعي  2017-2018م ثمانمائة وتسعة ( 809) ، وتعمل الجامعة على ابتعاث الهيئة التدريسية المساعدة  الى مختلف الجامعات حيث يبلغ عدد المبعوثين في الخارج مئتان وثمانية وعشرين  ( 228)  لنيل الماجستير والدكتوراه .

بدأت الدراسة في مساق الماجستير من العام الجامعي 2001-2002 م، حيث يبلغ عدد برامج الماجستير 44 برنامج حالياً، وبلغ عدد المقيدين في العام الجامعي 2017-2018 م ( 786 ) طالب وتخرج منها حتى العام الجامعي 2016- 2017 م (362 ) خريج . ولبرنامج الدكتوراه  بدأت الدراسة فيه في العام الجامعي 2014-2015 م .

والجامعة عضو عامل في اتحاد الجامعات العربية واتحاد جامعات العالم الإسلامي واختير رئيس الجامعة في الدورة الخمسين لمؤتمر الاتحاد عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد.

الكليات:

يبلغ عدد الكليات 17 كلية وعدد الاقسام العلمية ( 64 ) قسما علميا.

وقد عملت الجامعة منذ نشأتها على مواكبة التطورات الحديثة في مجال الجودة، حيث تم انشاء مركز التطوير الاكاديمي وضمان الجودة في عام 2011م والذي عمل على تنمية قدرات اعضاء الهيئة التدريسية في مختلف المجالات المرتبطة بالعملية التدريسية والبحثية من خلال تنظيم ورش العمل والدورات التدريبية . وتم خلال الخمس السنوات الماضية تنظيم ( 101 ) دورة تدريبية استهدفت نحو 3535 من أعضاء هيئة التدريس ومساعديهم وشارك كل عضو بمعدل ( 6 ) دورات تدريبية، كما نظم المركز ( 26 )ورشة عمل .

اولا: الاعتماد المؤسسي:

تم اقامة العديد من الدورات في مجال تطوير البرامج الاكاديمية بالتنسيق  مع مجلس الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة في الجمهورية وقد نتج عن ذلك ان ابرمت الجامعة اتفاقية التقويم الذاتي للبرامج الاكاديمية مع مجلس الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة في 2013م . وتم بموجبها دراسة التقويم الذاتي وفقا لمعايير المجلس .

ثانيا: الاعتماد البرامجي :

ولقد عملت لجان الجودة في الكليات بتقويم وتطوير برامجها الاكاديمية بحسب دليل ومعايير مجلس الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة ر وكذلك بالاستفادة من المنظمات الدولية في مجال الاعتماد الاكاديمي و تحديد ستة جامعات مرجعية لكل برنامج.

ثالثا: توافر مواصفات للمقررات الدراسية:

تغطي جميع مخرجات تعلم البرنامج الاكاديمي بما يلبي مستوى الشهادة الممنوحة، وتتوافر في المقررات الدراسية استراتيجيات تدريس وتقويم ذات علاقة وثيقة بمخرجات التعلم.

رابعا: شؤون الطلاب:

تلتزم الجامعة بلائحة شؤون الطلاب الصادرة بقرار مجلس الوزراء ، حيث يتم الاعلان سنويا عن القبول في الجامعة عبر موقع الجامعة في الانترنت والمواقع الاعلامية الالكترونية،حيث يتم التسجيل عبر الانترنت من أي مكان، واثناء القبول يتم تسليم الطالب دليل التنسيق والقبول وفيه كل التعليمات، وتحدد اللائحة جميع الاجراءات المتعلقة بالطلاب من حيث التحويل وايقاف القيد.

خامساً : نظام الدراسة في الجامعة :

الشهادة الجامعية الأولى :

تعتمد على نظام الحضور الالزامي ، وتوجد كلية خاصة لنظام التعليم المفتوح بحسب لائحة الوزارة.

تعتمد الدراسة في الجامعة نظام الفصول الدراسية.

  1.  ترتكز الدراسة في الجامعة على خطط دراسية تضعها الأقسام العلمية ويصادق عليها مجلس الجامعة بتوصية من مجلس الكلية وتبين هذه الخطط المساقات الدراسية وتوزيعها على المستويات الدراسية وفصولها وعدد الساعات المخصصة لكل مساق والقسم الذي يقوم بتدريسها.
  2.  تتألف الخطط الدراسية من مساقات فصلية إلزامية، ويجوز أن تحتوي الخطة الدراسية على مالا يزيد على أربعة مساقات اختيارية كحد أقصى.
  3.  تتبلور الخطة الدراسية في وثائق تحتوي على المفردات المفصلة لكل مساق ويحدد فيها عدد الساعات الدراسية الأسبوعية للمحاضرات النظرية وحلقات النقاش والدروس العملية وأنواع النشاطات الدراسية المرتبطة بالمساق، وأساليب التقويم، والمراجع الأساسية.
  4.   تقسم المساقات المؤدية إلى نيل الشهادة الجامعية الأولى إلى ثلاثة أنواع:
    1. متطلبات الجامعة
    2. متطلبات الكلية
    3. متطلبات الأقسام العلمية

الفترة الزمنية

  •  يكون مجموع الساعات الدراسية الأسبوعية للطالب في كل فصل دراسي 18 ساعة دراسية كحد أدنى و24 ساعة كحد أقصى.
  •  تحدد مدة الدراسة في الجامعة لنيل الشهادة الجامعية الأولى على النحو التالي:
    • أربعة أعوام دراسية (ثمانية فصول دراسية) في كليات التمريض، العلوم ، الآداب، التربية ،القانون والعلوم الإدارية و الحاسبات وتقنية المعلومات و البيئة والأحياء البحرية والعلوم التطبيقية والبنات.
    • خمسة أعوام دراسية (عشرة فصول دراسية) في كلية الهندسة والبترول .
    •  ستة أعوام دراسية (أثنى عشر فصلاً دراسياً) لتخصص الطب البشري والصيدلة السريرية في كلية الطب والعلوم الصحية.

الماجستير:

  • الحد الأعلى لمدة الماجستير ستة فصول دراسية.
  • الحد الأدنى لمدة الماجستير أربعة فصول دراسية (30 ساعة معتمدة).
  • رسالة ماجستير يعدها الطالب ويحسب لها 6 ساعات معتمدة.
  • في جميع الأحوال يحسب تقدير الطالب العام على أساس تراكمي في كل من المقررات والرسالة مجتمعة.
  • السنة الأولى للطالب هي سنة تمهيدي(يدرس مقررات دراسية وفق الخطة للبرنامج)، ثم السنة الاخرى سنة البحث العلمي (الرسالة العلمية).
  • توجد خطة كل برنامج في دليل برامج الدراسات العليا وفي موقع الجامعة الإلكتروني.

الدكتوراه:

  • الحد الأعلى لمدة الدكتوراه بعد الماجستير (8) فصول دراسية.
  • الحد الأدنى لمدة الدكتوراه بعد الماجستير (6) فصول دراسية (30 ساعة معتمدة).
  • رسالة دكتوراه يعدها الطالب بعد اجتيازه الامتحان الشامل وتحسب لها 12 ساعة معتمدة.
  • السنة الاولى للطالب تعتبر سنة التمهيدي (يدرس مقررات دراسية وفق الخطة للبرنامج)، ثم السنة الاخرى سنة البحث العلمي (الاطروحة العلمية).
  • توجد خطة كل برنامج في دليل برامج الدراسات العليا وفي موقع الجامعة الإلكتروني.

 

الرؤية

 جَوْدَةٌ وَتَمَيُّزٌ في التَعْلِيمِ وَالبَحْثِ وَتَنْمِيَةِ المُجْتَمَعِ

الرسالة

جامعة متميزة في برامجها ومخرجاتها الأكاديمية والبحثية ومرجع أساسي في برامج التنمية والتطوير التقني على المستوى الوطني بما لديها من كفاءات علمية وإمكانات وبُنى تحتية متكاملة.

الأهداف

  1. تحقيق التميز على المستوى الوطني في تعليم وتطوير العلوم ونقل التقنية.
  2. تحقيق معايير الجودة والاعتماد الأكاديمي لبرامج الجامعة.
  3. استكمال الكفاءات الأكاديمية المتميزة في كافة الأقسام العلمية.
  4. الوصول بالنشر العلمي إلى المستويات المعتمدة عالميا.
  5. الريادة في مجالات علوم النفط والأحياء البحرية والنحل والنخيل والنباتات الطبية والعمارة الطينية .